رواد الفضاء الخمسة في محطة الفضاء الدولية
رواد الفضاء الخمسة في محطة الفضاء الدولية

​​عرض تلفزيون إدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا، بثا لوصول طاقم مخفض من رجلين أحدهما أميركي والآخر روسي إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان الخميس بعد رحلة استغرقت ست ساعات.

​​وانطلقت مركبة حملها صاروخ سويوز الروسي الصنع، تحمل رائدي الفضاء الأميركي جاك فيشر"43 عاما"، والروسي فيودور يورتشيخين "58 عاما" في الساعة 1:13 بالتوقيت المحلي (0713 بتوقيت غرينتش) بمقعد خال على غير العادة.

وتخفض روسيا طاقم العمل على المحطة حتى يجري نقل المختبر العلمي إليها في العام المقبل بعد طول انتظار.

ووصل فيشر ويورتشيخين إلى المحطة، التي كلف إنشاؤها 100 مليار دولار، والتي تدور حول الأرض على ارتفاع نحو 400 كيلومتر، في الساعة 1318 بتوقيت غرينتش.

ويقول فيشر إنه يتوقع أن يكون أكبر تحد يواجهه في رحلته الفضائية الأولى هو استخدام دورة المياه على المحطة في حالة انعدام الجاذبية.

وقال فيشر في حديث قبل انطلاقه: "لا يمكنك التدرب على ذلك وأنت على الأرض، لذلك أقبل على تجربة دخول الحمام بتقدير وتحضير وقدر لا يستهان به من الفزع".

وسيتولى فيشر إدارة المحطة مع اثنين آخرين من رواد الفضاء المخضرمين هما يورتشيخين زميله في الرحلة الذي قام بأربع رحلات فضائية من قبل، وبيجي ويتسون "57 عاما" التي تمضي ثالث فترة إقامة طويلة في الفضاء والتي ستسجل رقما قياسيا يوم الاثنين كأول رائد فضاء أميركي يقضي فترة مجمعة تتجاوز 534 يوما في الفضاء.

وقالت ناسا الأربعاء إن من المتوقع أن تتلقى اتصالا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين لتهنئتها.

وستبقى ويتسون مع زميليها على المحطة حتى سبتمبر أيلول.

المصدر: ناسا/رويترز

لاقى تطبيق حذف التطبيقات الصينية رواجا كبيرا في الهند قبل حذفه.
لاقى تطبيق حذف التطبيقات الصينية رواجا كبيرا في الهند قبل حذفه.

حذفت غوغل تطبيقا معروفا من متجر "بلاي ستور"، طوّره مبرمجون هنود، يهدف إلى العثور على تطبيقات صينية وحذفها من الهواتف الذكية، وفقا لما نقل موقع "ذي فيرج" التقني.

وأكدت غوغل لموقع "غادجيتس" أن التطبيق المسمى "ريموف تشاينا آبس" أي "احذف تطبيقات الصين"، قد تم حذفه فعلا لمخالفته سياسات "السلوك المضلل" الخاصة بالشركة.

وتمنع سياسات الشركة البرمجيات من تشجيع المستخدمين أو تضليلهم نحو "حذف أو تعطيل" تطبيقات تعود لطرف ثالث.

وجاء حذف التطبيق في الوقت الذي يشهد نزاعا حدوديا على جبال الهيمالايا أثار العداء ضد الصين في الهند.

وتشير المصادر إلى أن الوضع الراهن أدى إلى قيام بعض المشاهير في الهند بمطالبة متابعيهم بحذف تطبيقات صينية مثل "تيك-توك" من هواتفهم.

وبحسب موقع "تيك-كرانش" التقني، يبدو أن تلك الحملات مدعومة من قبل الحزب الحاكم في الهند.

ولاقى تطبيق حذف التطبيقات الصينية رواجا كبيرا في الهند، قبل حذفه من متجر غوغل.

وبحسب رويترز، فقد شهد التطبيق أكثر من خمسة ملايين عملية تحميل منذ نهاية مايو الماضي، لدرجة وضعته في قمة أكثر التطبيقات المجانية رواجا في الهند مؤخرا.

ويعمل التطبيق الهندي على تمشيط الهواتف الذكية المثبت عليها للبحث عن أي تطبيقات صينية المنشأ، مثل "علي بابا" و"تيك-توك" و"بايت-دانس".

ويمنح التطبيق المستخدم الفرصة لاختيار ما إذا كان يرغب بمسح التطبيق أو الاحتفاظ به.

وفي حالة وجد التطبيق جهاز مستخدمه خاليا من أي تطبيقات صينية، فإنه يظهر رسالة تقول "أنت رائع، لم يتم العثور على أي تطبيقات صينية".

ومع احتدام حرب التطبيقات التي تشنها جهات هندية على الصين، أطلق مطورون هنود تطبيقا يدعى "ميترون" لمنافسة كل من تيك-توك وبايت-دانس.

وسرعان ما قامت غوغل بحذف تطبيق ميترون الهندي لمخالفته بنود عدة ضمن سياساتها، شملت قيامه بـ "نسخ محتوى من تطبيقات أخرى دون إضافة أي محتوى أصلي أو قيمة (مضافة)"، وفقا لما نقل موقع قناة "سي إن بي إس" الأميركية.