إجراء الاختبار على فأر
إجراء الاختبار على فأر

يجري باحثون في مختبرات بوادي السيليكون في كاليفورنيا تجربة لتتبع نشاط دماغ الحيوانات في حياتهم اليومية، وسط آمال في الحصول على رؤى مفيدة.

وقد وضع الباحثون لهذا الغرض كاميرا صغيرة على رأس فأر في قفص الاختبار.

وتهدف التجربة إلى مساعدة الأبحاث لمعرفة أي من الخلايا العصبية مسؤولة عن الجوع واتخاذ القرار والتعلم، والخوف أو الاضطرابات الطبية.

​​

​​

ويمكن لفهم كيفية تصرف مناطق الدماغ ومقارنة الخلايا المريضة بتلك السليمة، مساعدة الباحثين في ابتكار علاجات لمرض ألزهايمر، وباركنسون أو غيرها من الأمراض.

وأتاحت الفيديوهات التي التقطتها الكاميرات للعلماء مشاهدة تراكم النشاط الكهربائي الذي يسبق نوبة الصرع، على سبيل المثال.

المصدر: بلومبرغ

حافظة هاتف آيفون الجديد في انتظار إطلاقه
| Source: social media

كانت شركة آبل تخطط لإطلاق هاتفها الجديد iPhone SE خلال الربع الأول من السنة الجارية، لكنها اليوم تعاني من غلق كلي لمصانعها في الصين جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

لذلك، اعتبر متابعون لسوق الهواتف الذكية الجديدة، أنه من غير الممكن مشاهدة المنتوج الجديد لشركة الهواتف الأكثر مبيعا في العالم.

بيد أن صورة للهاتف الجديد (iPhone SE) أعادت الحديث مجددا عن إمكانية إطلاق آيفون لجهازها بالرغم من الضائقة الإنتاجية التي تمر بها، على غرار شركات عالمية أخرى.

وشارك أحد المستخدمين صورة لحقيبة Urban Armour Gear في موقع Best Buy ، مع تغليف يشير إلى أنه مخصص لـ هاتف آيفون الجديد 4.7 بوصة 2020'.

موقع " to5Mac" المختص في الهواتف الذكية كتب "من المتوقع أن يتم إصدار هاتف آيفون الجديد في وقت ما هذا الربيع، لذلك، نجد الكثير من الإكسسوارات على مواقع البيع بالتجزئة مثل Best Buy".

وتُظهر الصورة التي انتشرت بسرعة على المنصات الاجتماعية حافظة على مقاس الهاتف الجديد، وهو ما أثار شهية المتابعين، بيد أن شركة آبل لم تؤكد الخبر ولم تنفه.

وكانت مواقع إنترنت قدمت نماذج مصورة عن حقائب صغيرة تسع آيفون 9 وآيفون أس إي، لكن هذه المرة طرحت للبيع بالفعل، ما ينذر بقرب طرح المنتوج فعلا، وفق موقع " to5Mac"

مواقع تتابع مستجدات الهواتف الذكية قدمت تاريخ الخامس من أبريل كيوم انطلاق بيع هاتف آيفون الجديد.

يذكر أن شركة آبل أغلقت جميع متاجرها في الصين بداية شهر فبراير، بالموازاة مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد.

بعد ذلك، أغلقت الشركة متاجرها في إيطاليا التي تعتبر بؤرة الفيروس في أوروبا.

وشجعت آبل موظفيها على العمل من منازلهم، في محاولة لتقليل أوقات وكثافة تواجدهم في مقر الشركة لوقايتهم من احتمالات الإصابة بفيروس كورونا.