كوكب المريخ
كوكب المريخ

توصل باحثون إلى خلاصة تشكل خبرا سيئا للمتحمسين للبحث عن حياة على كوكب المريخ، وهي أن سطحه يحتوي على مواد سامة تتشكل بسبب الأشعة ما فوق البنفسجية.

ودرس الباحثون في كلية الفيزياء وعلوم الفضاء في جامعة أدنبره، البركلورات، وهي أملاح موجودة بكثافة على سطح الكوكب الأحمر.

ومعروف عن هذه الأملاح أنها تصبح شديدة الأكسدة حين تكون تحت حرارة عالية، والحال ليس كذلك على سطح المريخ. لكن العلماء اكتشفوا أنها قد تصبح شديدة الأكسدة أيضا في حال تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يجري على سطح هذا الكوكب فعلا.

وتبيّن للباحثين أن البركلورات حين تتعرض للأشعة فوق البنفسجية مثل تلك التي تضرب سطح المريخ، تصبح قاتلة للبكتيريا.

إضافة إلى ذلك، توجد في سطح المريخ مادتا أكسيد الحديد وبيروكسيد الهيدروجين، وهما تعملان بالتآزر مع البركلورات على قتل البكتيريا.

وقال الباحثون "تظهر دراستنا أن سطح المريخ حاليا ضار جدا للخلايا، بفعل تأثير هذا الخليط السام".

وذكرت جنيفر وادسوورث المشاركة في هذه الدراسة لوكالة الصحافة الفرنسية "إن أردنا البحث عن حياة على سطح المريخ، علينا أن نأخذ بعين الاعتبار هذه الخلاصات".

وأضافت أن في حال كانت هذه الخلاصات مزعجة للمتحمسين للعثور على حياة على سطح المريخ، إلا أن فيها شيئا إيجابيا، وهو أن التلوث الحيوي الذي نقلته المسبارات من الأرض إلى هناك لن يكون له حظ كبير في الحياة.

المصدر: خدمة دنيا

إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها
إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها

قال إيلون ماسك، مؤسس "سبايس إكس" التي أرسلت السبت رائدين من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى المحطة الفضائية الدولية، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

يأتي ذلك  ردا على رئيس وكالة الفضاء الروسية، الذي سخر قبل ست سنوات من عجز الولايات المتحدة عن إرسال رحلات فضائية مأهولة.

وفي خضم توتر بين البلدين، هددت موسكو خلاله بوقف التعاون الفضائي مع واشنطن، قال ديمتري روغوزين عام 2014 إن رواد الفضاء الأميركيين قد يحتاجون إلى "الترامبولين" للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وصرح ماسك في مؤتمر صحفي عقده الأحد إلى جانب مدير وكالة ناسا جيم برايدنستاين، بعد إقلاع ناجح لصاروخ أنتجته سبايس إكس، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

وأضاف رجل الأعمال البالغ من العمر 48 عاما "إنها طرفة" قبل أن يضحك الرجلان.

وأشعل هذا التلميح مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، وانتشرت العديد من "الميمات" والنكات على الإنترنت التي تسخر من روغوزين. كما انتشر اسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على تويتر في روسيا.

وأجبر ذلك المتحدث باسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على الرد.

وقال فلاديمير أوستيمينكو في تغريدة على تويتر "لا نفهم حقا الهستيريا التي أحدثها إطلاق ناجح لكبسولة كرو دراغون".

وأضاف "لقد حدث ما كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل".

وينظر إلى الإطلاق الناجح لصاروخ "سبايس إكس" بوصفه ضربة لروسيا، التي كانت حتى الآن الدولة الوحيدة القادرة على إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية منذ عام 2011.