متجر آبل في نيويورك
متجر آبل في نيويورك

طلبت أكثر من 12 شركة تكنولوجيا بالإضافة إلى "فيرايزون" للاتصالات أكبر مشغل للخدمات اللاسلكية في الولايات المتحدة من المحكمة العليا الأميركية تشديد إجراءات حصول مسؤولي الحكومة على تصاريح للاطلاع على بيانات حساسة من الهواتف المحمولة للأفراد.

وقدمت الشركات ملخصا من 44 ورقة للمحكمة في خلاف كبير بشأن ضرورة حصول الشرطة على موافقات قبل اطلاعها على معلومات قد تكشف أماكن تواجد مستخدمي الهواتف.

ووقع على الطلب مجموعة من أكبر شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون بالولايات المتحدة، ومنها آبل وفيسبوك وتويتر وسناب وغوغل، وفق ما نقلت رويترز.

ووافق قضاة في حزيران/ يونيو على النظر في استئناف قدمه تيموثي كاربنتر الذي أدين عام 2013 في سلسلة جرائم سطو مسلح على متاجر لراديو شاك وتي موبايل في أوهايو وميشيغان. وساعد مدعون اتحاديون في تحديد مكانه قرب عدد من مواقع الجرائم باستخدام "معلومات لتحديد المواقع" بالهاتف حصلت عليها من شركة الاتصالات اللاسلكية.

تأتي القضية وسط تزايد في التدقيق على إجراءات الرقابة التي تقوم بها وكالات المخابرات وإنفاذ القانون الأميركية.

ورفضت وزارة العدل الأميركية، التي تدافع عن إجراءات تنفيذ القانون في القضية، التعليق لرويترز الثلاثاء حول هذه القضية.

 

 أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"
أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"

أجّلت شركة "سوني" اليابانية عرضا مباشرة على الانترنت مخصصا لتقديم الجيل الجيل من وحدات "بلاي ستايشن" كان مقررا الاثنين بسبب الاضطرابات المتزايدة في مدن أميركية على خلفية مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في منيابوليس على يد الشرطة.

وغرّد الفريق المسؤول عن تطوير "بلاي ستايشن" في الشركة على "تويتر" قائلا: "رغم أننا نتفهم أن اللاعبين في أنحاء العالم متحمسون لمشاهدة ألعاب بلاي ستايشن 5 فنحن لا نشعر بأن الوقت مناسب للاحتفال... في الوقت الراهن، نريد أن نتراجع ونسمح لأصوات أكثر أهمية بأن تعلو".

وفي سياق متصل، قامت شركة "إلكترونيك آرتس" الأميركية المتخصصة في ابتكار ألعاب الفيديو، بإلغاء عرض للعبة "مادن إن إف إل 21" الجديدة كان مخططا هذا الأسبوع. 

وكتبت شركة "إي إيه" التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها :"نحن نقف بجانب الأصدقاء واللاعبين والزملاء والشركاء الأميركيين من أصل إفريقي".

وأضافت "ينصب اهتمامنا الرئيسي الآن على الإجراءات التي يمكن أن نتخذها للمساهمة في تغيير المعاملة غير العادلة والتحيز المنهجي اللذين تعاني منهما أمتنا والعالم".

وقد أدى إلغاء المعرض السنوي لألعاب الفيديو الإلكترونية في لوس أنجلوس هذا الشهر بسبب وباء كوفيد-19 إلى دفع الشركات التي تخطط للإعلان عن منتجاتها أو لعروض تقديمية، إلى جدولة هذه الأحداث عبر الإنترنت.