المساعد الشخصي "بيكسبي"
المساعد الشخصي "بيكسبي"

كشفت مجموعة "سامسونغ" العملاقة عن نسخة محدثة من خدمتها للمساعدة الصوتية "بيكسبي" التي واجهت مشاكل كثيرة في بداياتها، مؤكدة نيتها منافسة "أمازون" التي تهيمن على هذه السوق.

وكتبت المجموعة في بيان نشر بمناسبة المؤتمر الذي تنظمه للمطورين في سان فرانسيسكو أن "بيكسبي 2.0 تشكل تقدما كبيرا في مجال خدمات المساعدة الصوتية ومرحلة جديدة مهمة من شأنها أن تغير تجربتنا الرقمية".

وقد أطلقت النسخة الأولى من "بيكسبي" قبل بضعة أشهر على هواتف "غالاكسي اس 8" الذكية. ولم تكن هذه الخدمة متوفرة سوى على هذا النوع من الأجهزة واعتبرها الخبراء أقل مستوى بكثير من منافساتها "أليكسا" ("أمازون") و"غوغل أسيستنت" وحتى "سيري" ("آبل").

​​

​​

وباتت منصة "بيكسبي 2.0" التقنية متاحة للمطورين الذين أصبح في وسعهم إدماج هذه الخدمة في أجهزة وتطبيقات أخرى.

وستكون "بيكسبي" بنسختها الثانية "متوفرة على أي جهاز"، من هواتف محمولة وأجهزة تلفاز وبرادات ومكبرات صوت موصولة، بحسب ما كشفت المجموعة الكورية الجنوبية الأولى عالميا في مجال الهواتف الذكية.

ومع هذه النسخة المحدثة من "بيكسبي"، تثبت "سامسونغ" مشاركتها في الحرب الدائرة بين مجموعات التكنولوجيا الأميركية ("أمازون" و"غوغل" و"مايكروسوفت" و"آبل") على خدمات المساعدة الصوتية التي باتت تدمج تدريجيا في كل أنواع الأجهزة وتلقى رواجا كبيرا.

وقد أطلقت "غوغل" هذا الشهر سلسلة من الأجهزة تعتمد جميعها خدمتها للمساعدة الصوتية. و"بيكسبي" متوفرة حاليا في أكثر من مئتي بلد ويستخدمها أكثر من 10 ملايين مشترك.

 

المصدر: سامسنونغ/خدمة دنيا

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.