سيدة تشرب القهوة
ثلاثة أكواب من القهوة يوميا قد تكون مفيدة | Source: Courtesy Image

أظهرت دراسة حديثة أن استهلاك ثلاثة إلى أربعة أكواب من القهوة يوميا قد يعود بالنفع على الصحة، إذ تنخفض درجة التعرض لأخطار الوفاة المبكرة والإصابة بأمراض القلب لدى مستهلكي القهوة مقارنة بالعازفين عنها.

ووجدت الدراسة، التي قارنت بين أدلة تضمنتها أكثر من 200 دراسة سابقة، أن استهلاك القهوة مرتبط بخفض خطر الإصابة بالسكري وأمراض الكبد والخرف وبعض أنواع السرطان.

وقال العلماء إن ثلاثة أو أربعة أكواب يوميا من القهوة تمنح فوائد أكثر مما تتسبب بأضرار، باستثناء حالة النساء الحوامل أو من هن أكثر عرضة للإصابة بالكسور.

والقهوة أحد المشروبات الأكثر شيوعا على مستوى العالم.

ومن أجل فهم أفضل لآثارها على الصحة، قاد روبن بول المختص في الصحة العامة بجامعة ساوثهامبتون في بريطانيا فريقا بحثيا لمراجعة 201 دراسة تستند إلى البحث عن طريق الملاحظة، و17 دراسة تقوم على تجارب سريرية في دول مختلفة ووسط ظروف متباينة.

وخلص فريق بول في البحث الذي نشرته دورية "بي. إم. جيه" الطبية البريطانية في وقت متأخر الأربعاء إلى أنه "يبدو احتساء القهوة آمنا في نطاق أنماط الاستهلاك المعتادة".

وأظهرت الدراسة ارتباط تناول القهوة بتراجع خطر الوفاة بجميع الأسباب والإصابة بأمراض القلب، ووجدت أن خطر الوفاة المبكرة يكون أقل بين من يتناولون ثلاثة أكواب منها يوميا.

ولم يجر الربط بين تناول أكثر من ثلاثة أكواب من القهوة يوميا والإصابة بضرر لكن تأثيراتها المفيدة كانت أقل وضوحا.

وربطت الدراسة أيضا بين القهوة وانخفاض خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان منها سرطان البروستات والجلد، والسكري من النوع الثاني.

وأكد فريق الباحثين أنه لا يمكن استخلاص نتائج حاسمة عن الأسباب والآثار من المراجعة التي أجروها لأنها اشتملت على الكثير من البيانات التي تعتمد على الملاحظة.

وأضافوا أن النتائج التي توصلوا إليها تعزز مراجعات ودراسات أخرى صدرت في الآونة الأخيرة عن كميات القهوة التي يتم تناولها.

المصدر: رويترز

أكدت ناسا أن الكويكب لن يرتطم بالأرض كما يتداول البعض
أكدت ناسا أن الكويكب لن يرتطم بالأرض كما يتداول البعض

قالت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إن كويكبا يتجاوز حجمه مبنى "إمباير ستيت"، أعلى ناطحة سحاب في نيويورك، من المتوقع أن يمر قرب كوكب الأرض السبت المقبل.

ويقدر قطر الكويكب الذي أطلق عليه اسم "NN4 2002" بنحو 250 إلى 570 مترا، وفقا لمختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا. 

وقال متحدث باسم المختبر لمحطة "سي بي إس" الأميركية إن "الكويكب قد يبدو مخيفا، ولكنه سيمر من الأرض بمسافة آمنة".

ووفقا للوكالة من المتوقع أن تطير العديد من الأجسام الأخرى عبر الفضاء بالقرب من الأرض هذا الأسبوع.

ومن غير المحتمل أن يصطدم أي كويكب بالأرض خلال السنوات المقبلة، لكن العلماء مع ذلك ناقشوا في اجتماع العام الماضي ردة الفعل اللازمة في حال اصطدم كويكب كبير بما يكفي لتدمير مدينة كبرى.

وفي هذا الإطار تقول مديرة علوم الكواكب في وكالة ناسا لوري غليز إن "كل ما علينا فعله هو تغيير حركة الكويكب، إما بشكل أسرع أو أبطأ قليلا، بحيث أنه عندما يعبر مدار الأرض، فإنه يمر من أمامنا أو من خلفنا".

وهناك نحو 20 ألف كويكب قريب من الأرض، بعضها يظهر أحيانا. وفي عام 2013، ضرب أحدها روسيا، مما أدى إلى إصابة 1600 شخص.