شعار تويتر
شعار تويتر

أعلنت شركة تويتر الثلاثاء إجراءات جديدة ستتخذها قريبا لتقييد ظهور محتوى المستخدمين الذين يظهرون نوعا من التصيد (trolling) ويقومون بـ"تشويه وتشتيت المحادثات العامة" على الموقع.

وبحسب القواعد المعمول بها حاليا على تويتر، يمكن حظر أو تعليق حسابات تسيء استخدام المحتوى وتنتهك القواعد العامة لسياسته، أما الإجراءات الجديدة فستؤخر فقط (أي أنها ستظهر في المؤخرة) ظهور محتوى بعض الحسابات سواء في نتائج البحث أو الردود على المحادثات، من دون إلغاء أو تعليق هذه الحسابات.

وقال الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي إن الشركة تريد أن تتحمل عبء إساءة الاستخدام والتحرش وأن ترفعه عن عاتق المستخدمين.

وتوقع دورسي إحداث سلسلة من التعديلات الأخرى خلال الشهور المقبلة.

وقالت ديل هارفي، نائبة رئيس مجلس الثقة والسلامة في الشركة، إن التعديلات تستهدف سلوك المستخدمين وليس المحتوى الذي ينشرونه.

ستتضمن الحسابات المستهدفة بالقواعد الجديدة، بحسب وول ستريت جورنال، تلك التي تستخدم هاشتاغات ليست لها علاقة بالموضوعات المثارة، أو تغرد عن حسابات لا تتابعها، أو لم تؤكد عناوين البريد الإلكتروني، أو الحسابات التي لدى أصحابها سوابق في الحظر، أو أن تكون من بين حسابات أخرى سجلها شخص واحد بشكل متزامن.

 

 

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.