منشور على فيسبوك عن اللاجئيين السوريين
منشور على فيسبوك عن اللاجئيين السوريين

رجحت شركة فيسبوك أن ارتفاع صور العنف في المنشورات خلال الربع الأول من 2018 جاء مدفوعا بالحرب في سورية.

وكشف أول تقرير صادر عن الشركة حول خطاب الكراهية والعنف في المنشورات أن 3.4 مليون منشور تم حذفها أو تحذير ناشرها خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي لأنها تعرض العنف، وهي تشكل ارتفاعا كبيرا عما كان عليه العدد في الفترة ذاتها من 2017، حين لم تتجاوز الـ 1.2 مليون منشور.

ونقلت "رويترز" عن نائب رئيس شركة فيسبوك لتحليل البيانات أليكس شولتز قوله: "لا نعرف بشكل كامل لماذا يضع الناس المزيد من صور العنف، ولكن عندما تبدأ حرب، يكون هناك ارتفاع كبير في صور العنف".

وتتبع الشركة سياسة حذف المحتوى الذي يمجد معاناة الآخرين، إلا أنها قد تبقي الصور العنيفة مصحوبة بتحذير إذا كانت قد نشرت لغرض آخر.

وعطلت الشركة 583 مليون حساب زائف، ناهيك عن اتخاذ إجراءات بخصوص 837 مليون منشور لاحتوائها على بريد مزعج و21 مليون منشور تحتوي على مشاهد نشاطات جنسية.

وحذفت فيسبوك ما يقارب الـ 2 مليون منشور بسبب الترويج للإرهاب، فيما تم اتخاذ إجراءات ضد 2.5 مليون منشور تتعلق بخطاب الكراهية والذي يشكل زيادة 56 في المئة عما كانت عليه في 2017.

مؤسس فيسبوك  مارك زوكربيرغ في مؤتمر  تيك كرنش
يعتبر قرار فيسبوك تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية

قالت شركة فيسبوك إنها قد تسمح للعديد من موظفيها، بالعمل من المنزل بشكل دائم، إلا أنهم قد  لا يحتفظون بنفس رواتبهم.

وأخبر الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، العاملين خلال اجتماع أذيع مباشرة عبر فيسبوك، أنه في غضون عقد من الزمن، سيعمل نصف العاملين بالشركة تقريبا، أي 48 ألف موظف، من المنزل.

وقال زوكربيرغ خلال الاجتماع، "من الواضح أن كوفيد-19 قد غير الكثير في حياتنا، وهذا يتضمن بالتأكيد الطريقة التي يعمل أغلبنا بها".

وأضاف زوكربيرغ خلال الاجتماع بحسب ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، "مع الخروج من هذه الأزمة، أتوقع أن ينمو توجه العمل من المنزل كذلك".

ويعتبر قرار فيسبوك، تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية التي تعتمد على إحضار الموظفين إلى مكاتب كبيرة وإبقائهم هناك ساعات عدة.

وتقول "نيويورك تايمز" إنه في حال ما اتبعت جهات أخرى نفس الأسلوب،  فإن شركات التكنولوجيا قد تتجه إلى مغادرة مراكز الأعمال المكلفة سواء في سيليكون فالي أو سياتل أو نيويورك. 

ومن الممكن أن يكون العمل من المنزل خيارا جيدا للعاملين في مجال التكنولوجيا الذين يشكون من أن رواتبهم لا تزال غير كافية لشراء بيوت في سان فرانسيسكو أو سان خوسيه.

ويأتي قرار زوكربيرغ في أعقاب قرار مماثل لشركة تويتر، حيث سمح الرئيس التنفيذي للشركة جاك دورسي، للموظفين بالعمل من المنزل إن أرادوا للأبد.

وأعلمت شركة غوغل، موظفيها بإمكانية العمل من المنزل حتى نهاية العام، إلا أن الشركة لم تشر إلى إمكانية العمل الدائم من المنزل.

يذكر أن كلمة بحث "وظائف في تويتر" قد انتشرت على محرك بحث غوغل، بعدما أعلن دورسي عن قرار العمل من المنزل.