راوتر انترنت
راوتر انترنت

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي عن اكتشافه ثغرة أمنية في نصف مليون جهاز راوتر "موزع اللاسلكي للإنترنت" منتشرة في أنحاء العالم.

وكشف "FBI" عن اكتشاف برمجيات (ميلوير) تحمل اسم "في بي أن فليتر" "VPNFilter" في أجهزة راوتر تتوزع في منازل ومكاتب مختلفة، وذلك اعتمادا على اختبارات أجرتها وحدة الأبحاث التابعة لشركة "سيسكو".

والـ "ميلوير"/(Malware) برمجية خبيثة يتم وضعها عن قصد من أجل الإضرار بالأجهزة المستخدمة بطريقة أو بأخرى.

وترجح السلطات الأميركية أن يكون مصدر هذه البرمجية الخبيثة مجموعة روسية تحمل اسم "سوفاسي" والتي تستخدم هذا الـ "ميلوير" للتحكم بالأجهزة المرتبطة بها.

وللتأكد من إزالة البرمجية الخبيثة عن جهاز موزع الإنترنت لديك، فإن القيام بإعادة التشغيل لن يكون كافيا، حيث سيعود الـ “ميلوير" للعمل، وما تحتاجه إعادة ضبط المصنع "Reset factory".

وبحسب تقرير لموقع "سي نت" المتخصص بأخبار التقنية والاتصالات، فإن هذه الموديلات التي يرجح تأثرها بالـ "ميلوير"، تضم هذه الموديلات:

Linksys: E1200, E2500, WRVS4400N

Mikrotik: 1016, 1036, 1072

Netgear: DGN2200, R6400, R7000, R8000, WNR1000, WNR2000

QNAP: TS251, S439 Pro, other QNAP NAS devices running QTS software

TP-Link: R600VPN

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.