غطاء للخلوي من تطوير شركة أميركية يكشف عن الأسلحة والمتفجرات
غطاء للخلوي من تطوير شركة أميركية يكشف عن الأسلحة والمتفجرات

معروف أن أجهزة الأشعة التي تكشف عن وجود الأسلحة كبيرة الحجم.

اليوم أصبح بإمكانك تحويل الخلوي إلى جهاز يستطيع الكشف عن الأسلحة والمتفجرات.

فقد طورت شركة "رويال هولندغ" ومقرها لوس أنجليس غطاء (Case) لطرازين من أجهزة الخلوي هما "أيفون 8 بلس" و"بكسل 2 إكس إل"، يمكن أن يعملا مكان أجهزة الكشف عن الأسلحة.

وسيصبح بإمكان الجهاز الكشف عن أي شخص في نطاق 20 مترا عما إذا كان يحمل سلاحا أو متفجرات أو أجهزة غير مسموح بها.

​​

​​

ويعتمد الغطاء على تقنية إرسال الذبذبات في حزمة واحدة من خلال 18 "مرسل إشارة"، إذ يتم إرسال الإشارة وإعادة استقبالها على الحزمة ذاتها، ليكشف أمامك على شاشة الخلوي إذا ما كان الشخص المعني خطيرا أم لا.

كما يتيح الغطاء خاصية التعرف على الوجه ولا سيما لمن يعملون في المطارات ويلاحقون أشخاصا يشتبه بهم.

حتى الأن لم تتم تجربة الجهاز على نطاق واسع، ولكن ستطرح أول نسخة في ربيع عام 2019. وسيباع الغطاء بسعر 1250 دولارا يضاف لها 30 دولارا بدل اشتراك شهري، وقد تلقت الشركة حتى الآن حوالي ثمانية آلاف طلب للشراء.

فيسبوك يكافح حملات التضليل
فيسبوك يكافح حملات التضليل

  أعلن موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الثلاثاء، تفعيل ميزة تتيح للمتضررين من وباء فيروس كورونا، التواصل للحصول على دعم من مجتمعاتهم، ويمكن أن يتوزع الدعم، بحسب الموقع، من "جلب البقالة إلى الدعم النفسي".

وتمت إضافة ميزة Community Help إلى الشبكة الاجتماعية قبل أربع سنوات كطريقة للعثور على مأوى أو طعام أو إمدادات أثناء الكوارث الطبيعية، وأضاف فيسبوك أزمة COVID-19  هذا الأسبوع إلى تلك القائمة.

وقال مدير تطبيق فيسبوك، فيجي سيمو إن "الموقع عمل أسابيع لإتاحة الميزة بعد أن رأينا أن الناس يحاولون الحصول على المساعدة منذ بداية الأزمة".

وقام Facebook بتعيين نصف قطر المساعدة افتراضيًا بـ 50 ميلاً في الولايات المتحدة و 100 كيلومتر في بلدان أخرى، ولكن يمكن للأشخاص تقليص المساحة التي يكونون فيها متاحين للمساعدة.

وقال سيمو: "يمكنك تعديل المساحة إذا كان بإمكانك المساعدة فقط في حيك".

وحث الموقع الناس على التبرع لجهود الإغاثة من الفيروس من خلال إعلانه عزمه على "معادلة" أي تبرع لتلك الجهود بنفس المبلغ، وحتى مبلغ 10 مليون دولار.

وقالت الشبكة الاجتماعية  إنها تضيف طريقة للعثور على حملات جمع التبرعات المحلية والتبرع فيها.

وقال عملاق الإنترنت ومقره كاليفورنيا، أيضًا إنه يواصل تكثيف الجهود لتوفير معلومات موثوقة وفي الوقت المناسب حول الوباء وطرق اتخاذ إجراءات في مواجهته.

وتلقى نحو مليار شخص إشعارات منذ إطلاق مركز معلومات COVID-19 قبل أسبوعين على Facebook و Instagram.

وحتى الآن، تأكدت إصابة نحو 875 ألف شخص بالفيروس في العالم منذ ظهوره، بينما توفي أكثر من 42 ألف شخص بسبب الإصابة.