أوبر
أوبر

تقدمت شركة "أوبر" بطلب لتسجيل براءة اختراع لتقنية تعتمد على الذكاء الصناعي في التعرف على على ركاب سيارات الأجرة الثملين.

وتقدمت الشركة بطلب إلى وكالة براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركية.

وتعتمد التقنية على تحديد أي "تصرفات غريبة للشخص"، بما في ذلك المكان الجغرافي له، وعدد مرات الدخول للتطبيقات، وحتى زاوية الرؤية للهاتف الخلوي.

وتستهدف الشركة من هذا الاختراع توفير فرصة للشركات الريادية والناشئة للحيلولة دون حدوث أي تصرفات قد تؤدي لمشاكل غير مرغوب بها تتعلق بالركاب الثملين.

وقالت أوبر إنها لم تطور بعد خططا واضحة بكيفية الاستفادة من هذه التقنية، و"لكننا نعول على الفرص التي يمكن أن تعزز تجربة راكب أوبر".

وكانت أوبر قد أضافت في فترة سابقة زرا خاصا للطوارئ في خدمتها داخل الولايات المتحدة، والتي وفرتها للمستخدمين في المرحلة الأولى، ولكن سيتم إضافتها لاحقا للسائقين لحمايتهم من مشاكل بعض الركاب.

تقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى إجراء تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب.
تقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى إجراء تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب.

أطلقت شركة "إنفينيتي وارد" تحديثا للعبة الفيديو "كول أوف ديوتي" تضمن رسالة تظهر على الشاشة تقول "بلاك لايفز ماتر".

وتشير جملة "Black Lives Matter" (أي أرواح السود مهمة) إلى دعم حركة الدفاع عن أرواح السود والتمييز ضدهم.

وتقوم اللعبة بإخبار اللاعبين أنهم بحاجة إلى تحديث بمجرد انتهائهم من اللعب، وبمجرد قيامهم بذلك تظهر الرسالة على الشاشة.

وتقول الرسالة "مجتمعنا مؤلم". وتضيف بأن "اللامساواة النظامية التي يمر مجتمعنا بها باتت مرة أخرى في الصدارة".

وتضيف "تدافع كول أوف ديوتي وإنفينيتي وارد عن المساواة والشمولية، ونقف بوجه العنصرية وانعدام العدالة التي يتحملها مجتمعنا الأسود. وحتى يحدث التغيير وتصبح أرواح السود مهمة، لن نصبح المجتمع الذي نكافح لنكون عليه بالفعل أبدا".

وتأكد موقع "ذي فيرج" التقني من ظهور الرسالة في كل مرة يقوم اللاعب فيها بتشغيل وضع "مودرن وور-فير" على جهاز "بلاي ستيشن 4".

كما تظهر الرسالة للمستخدم على شاشات التحميل خلال الانتظار، ولدى التبديل إلى وضع منفصل مثل "وور-زون".

وبحسب الموقع، فقد قامت ألعاب فيديو عدة بإصدار بيانات دعم للمجتمعات السوداء هذا الأسبوع، بشكل لاحق لاحتجاجات مرتبطة بمقتل جورج فلويد.