رسم توضيحي لمركبة فضائية تقترب من مذنبات
رسم توضيحي لمركبة فضائية تقترب من مذنبات

كشفت وكالة ناسا خطة جديدة لحماية الأرض من تهديدات أي أجسام سماوية قد تقترب منها، والتنبؤ بأي خطر قد تشكله هذه الأجسام.

وتركز خطة ناسا التي أعلنت الأربعاء على خمسة محاور من بينها زيادة القدرة على تحديد أي خطر مبكرا وتحسين طرق التعامل معه.

وتكشف الخطة التي تتكون من 20 صفحة عن الخطوات الواجب على الولايات المتحدة اتخاذها لمواجهة أي خطر قد تسببه المذنبات والكويكبات الصغيرة التي تقترب من الأرض بمسافة 30 مليون ميل.

وقال ليدندلي جونسون، أحد مسؤولي ناسا إن الولايات المتحدة لديها إمكانيات علمية وتكنولوجية للتعامل مع تهديد الكويكبات.

وأضاف في بيان أن تنفيذ الخطة الجديدة سيرفع من جاهزية الولايات المتحدة وسيعزز التعاون مع دول أخرى للتعامل بشكل فعال مع أي تهديد يتم رصده.

وإلى جانب الكشف المبكر عن تهديد أي جسم يقترب من الأرض، والرصد وتوصيف قدرات الكويكب وتحسين القدرة على التنبؤ، تهدف الخطة إلى تطوير تقنيات تشتيت هذه الكويكبات ووضع بروتوكولات جديدة للتعامل مع هذا التهديد في حالة الطوارئ.

وفي حديث لوسائل الإعلام، أكد أرون مايلز من مكتب سياسات العلوم والتكنولوجيا في البيت الأبيض على أنه لا يوجد أي خطر وشيك من أي أجسام قريبة من الأرض.

إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها
إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها

قال إيلون ماسك، مؤسس "سبايس إكس" التي أرسلت السبت رائدين من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى المحطة الفضائية الدولية، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

يأتي ذلك  ردا على رئيس وكالة الفضاء الروسية، الذي سخر قبل ست سنوات من عجز الولايات المتحدة عن إرسال رحلات فضائية مأهولة.

وفي خضم توتر بين البلدين، هددت موسكو خلاله بوقف التعاون الفضائي مع واشنطن، قال ديمتري روغوزين عام 2014 إن رواد الفضاء الأميركيين قد يحتاجون إلى "الترامبولين" للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وصرح ماسك في مؤتمر صحفي عقده الأحد إلى جانب مدير وكالة ناسا جيم برايدنستاين، بعد إقلاع ناجح لصاروخ أنتجته سبايس إكس، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

وأضاف رجل الأعمال البالغ من العمر 48 عاما "إنها طرفة" قبل أن يضحك الرجلان.

وأشعل هذا التلميح مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، وانتشرت العديد من "الميمات" والنكات على الإنترنت التي تسخر من روغوزين. كما انتشر اسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على تويتر في روسيا.

وأجبر ذلك المتحدث باسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على الرد.

وقال فلاديمير أوستيمينكو في تغريدة على تويتر "لا نفهم حقا الهستيريا التي أحدثها إطلاق ناجح لكبسولة كرو دراغون".

وأضاف "لقد حدث ما كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل".

وينظر إلى الإطلاق الناجح لصاروخ "سبايس إكس" بوصفه ضربة لروسيا، التي كانت حتى الآن الدولة الوحيدة القادرة على إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية منذ عام 2011.