شعار آبل
شعار آبل

بعد نزاع استمر لسبع سنوات في أروقة المحاكم الأميركية، توصلت شركتا آبل الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية إلى تسوية قانونية، لم يفصح الطرفان عن تفاصيلها.

وأبلغ الطرفان قاضية أميركية بالتسوية التي توصلا إليها الأربعاء، ما يعني إغلاق ملف القضية التي رفعتها آبل على منافستها الكورية الجنوبية لانتهاكها براءات اختراع خاصة بتصميم هاتف "آيفون".

وقالت القاضية لوسي كو الأربعاء إنه بالنظر إلى أن الأطراف المعنية أبلغت المحكمة بالتسوية، فإنه سوف يتم إسقاط جميع المطالبات المتبقية والمطالبات المقابلة لها.

وجاء إسدال الستار على القضية بعد حوالي شهر من قرار هيئة محلّفين أميركية أمرت بموجبه شركة سامسونغ بدفع تعويض بقيمة 539 مليون دولار لمنافستها الأميركية.

وكانت آبل قد طالبت بتعويض قدره أكثر من مليار دولار، في حين أن سامسونغ رأت أن قيمة التعويض لا يجب أن تتجاوز 28 مليونا.

وصدر حكم أول على سامسونغ عام 2011 بدفع 400 مليون دولار، لكن الشركة الكورية الجنوبية استأنفت الحكم وصولا إلى المحكمة الأميركية العليا التي أبطلت في 2016 العقوبة وأحالت القضية إلى النظام القضائي العادي.

وكان بيان لشركة آبل صدر بعد حكم هيئة المحلفين الشهر الماضي قد أشار إلى أن القضية أكبر من مسألة الحصول على أموال وأن "من المهم الاستمرار في حماية العمل الجاد والابتكار لدى العديد من موظفي الشركة".

مؤسس فيسبوك  مارك زوكربيرغ في مؤتمر  تيك كرنش
يعتبر قرار فيسبوك تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية

قالت شركة فيسبوك إنها قد تسمح للعديد من موظفيها، بالعمل من المنزل بشكل دائم، إلا أنهم قد  لا يحتفظون بنفس رواتبهم.

وأخبر الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، العاملين خلال اجتماع أذيع مباشرة عبر فيسبوك، أنه في غضون عقد من الزمن، سيعمل نصف العاملين بالشركة تقريبا، أي 48 ألف موظف، من المنزل.

وقال زوكربيرغ خلال الاجتماع، "من الواضح أن كوفيد-19 قد غير الكثير في حياتنا، وهذا يتضمن بالتأكيد الطريقة التي يعمل أغلبنا بها".

وأضاف زوكربيرغ خلال الاجتماع بحسب ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، "مع الخروج من هذه الأزمة، أتوقع أن ينمو توجه العمل من المنزل كذلك".

ويعتبر قرار فيسبوك، تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية التي تعتمد على إحضار الموظفين إلى مكاتب كبيرة وإبقائهم هناك ساعات عدة.

وتقول "نيويورك تايمز" إنه في حال ما اتبعت جهات أخرى نفس الأسلوب،  فإن شركات التكنولوجيا قد تتجه إلى مغادرة مراكز الأعمال المكلفة سواء في سيليكون فالي أو سياتل أو نيويورك. 

ومن الممكن أن يكون العمل من المنزل خيارا جيدا للعاملين في مجال التكنولوجيا الذين يشكون من أن رواتبهم لا تزال غير كافية لشراء بيوت في سان فرانسيسكو أو سان خوسيه.

ويأتي قرار زوكربيرغ في أعقاب قرار مماثل لشركة تويتر، حيث سمح الرئيس التنفيذي للشركة جاك دورسي، للموظفين بالعمل من المنزل إن أرادوا للأبد.

وأعلمت شركة غوغل، موظفيها بإمكانية العمل من المنزل حتى نهاية العام، إلا أن الشركة لم تشر إلى إمكانية العمل الدائم من المنزل.

يذكر أن كلمة بحث "وظائف في تويتر" قد انتشرت على محرك بحث غوغل، بعدما أعلن دورسي عن قرار العمل من المنزل.