شعار أندرويد بي نقلا عن مدونة مطوري أندرويد
شعار أندرويد بي نقلا عن مدونة مطوري أندرويد

أطلقت شركة غوغل إصدار "بيتا 3" التجريبي لنظام تشغيل "أندرويد بي".

وجاء إطلاق الإصدار الجديد من "بيتا 3" بعد شهر على إصدار "بيتا 2"، وبعد معالجة الثغرات والمشاكل التي كانت موجودة في الإصدار السابق.

ولا يزال الإصدار الجديد، وهو آخر الإصدارات التجريبية لنظام التشغيل قبل إطلاقه، في نسخة متاحة فقط لمطوري تطبيقات أندرويد، ليتمكنوا من تطوير تطبيقات لتتلاءم مع الإصدار الجديد والاستفادة من المزايا التي يتيحها.

ويتيح "أندرويد بي" بالمجمل مزايا إضافية تتعلق باستخدامات الكاميرا خاصة فيما يتعلق بالإيماءات، وتوظيف الذكاء الصناعي لتعزيز كفاءة عمل الأجهزة وإطالة عمر البطارية فيها.

وكان نائب رئيس "أندرويد" للشؤون الهندسية ديف بيرك قد أعلن في تغريدة له في آذار/مارس عن إتاحة أندرويد بي للمطورين. ​

​​

وتتطلع غوغل لمنافسة "أي أو أس 12" من آبل بنظام "أندرويد بي"، حيث يتشابهان حتى الآن إلى حد بعيد خاصة فيما يتعلق بالمساعد الشخصي، والإيماءات، وتطبيقات محاكاة الواقع الافتراضي، واعتماد بصمة الوجه.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.