أوضح سينارد أن تحالف رينو-نيسان "لم يمت"
مقر شركة نيسان في اليابان

أقرت شركة نيسان اليابانية الاثنين أن بيانات انبعاثات العادم واستهلاك الوقود تم "تعديلها" عمدا.

ويشكل هذا التصريح منها ضربة قوية لقطاع صناعة السيارات، إذ تلحق بهذا شركتي فولكسفاغن ودايملر كرايسلر المصنعة لسيارات مرسيدس بينز.

ولم تعلن الشركة عدد السيارات المتأثرة جراء عملية الغش، والتي تم اكتشافها خلال اختبارات طوعية لكافة أجزاء عمليات نيسان.

وقالت الشركة إن اختبارات انبعاثات العادم "انحرفت عن بيئة الاختبار المقررة"، وإن تقارير التفتيش تم صياغتها "استنادا إلى قيم قياس معدلة".

وانخفض سعر سهم نيسان بواقع 4.5 في المئة بعد أن قالت إنها بصدد اصدار بيان عن قياس العادم إثر تقارير الغش الصناعي هذه.

وتعهدت الشركة بإجراء "تحقيق كامل وشامل" في فضيحة البيانات المزورة الأخيرة.

وفي 13 حزيران/يونيو الماضي، أعلنت شركة فولكسفاغن الألمانية العملاقة للسيارات إنها ستدفع غرامة بقيمة مليار يورو قررها المدعون العامون الألمان في قضية الغش الناتج من انبعاثات الديزل.

وفي 11 حزيران/يونيو، قررت ألمانيا سحب نحو 774 ألف سيارة من شركة دايملر كرايسلر المصنعة لسيارات مرسيدس بينز من أرجاء أوروبا، بسبب "أجهزة" غير قانونية مصممة لإخفاء مستويات عالية من الانبعاثات الضارة.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.