الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية

حذرت دراسة علمية حديثة من استخدام الأمهات للماريوانا خلال الحمل وبعده، وتداعيات ذلك على الأطفال الرضع.

وحسب خبراء فان الماريوانا تحتوي على مادة تسمى THC، لها خصائص كيمائية قد تمكنها من تعطيل نمو الدماغ.

معدو الدراسة من جامعة كاليفورنيا حصلوا على عينات لبن ثدي من 50 مرضعة كن يستخدمن الماريوانا .

وبعد الفحص المخبري، عثر الباحثون على نسبة صغيرة من THC في 34 من 54 عينة، لغاية اليوم السادس من تناول الماريوانا .

كما عثروا على مادة أخرى شبيهة (كانابيديول) في خمس عينات.

ويقول مؤلفو الدراسة إن من "المنطقى التكهن" بأن تعريض الرضع لهاتين المادتين "يمكن أن يؤثر على نمو الدماغ الطبيعي"، حسب الجرعة والتوقيت.

إحدى المشرفات على الدراسة وأستاذة طب الأطفال كريستينا تشامبرز تقول إنها لا تستطيع الجزم بأن تلك المواد تشكل أي خطر، لكن فريقها يواصل بحوثه على "الأطفال الذين شاركت أمهاتهم في الدراسة".

في الثمانينيات أجريت دراستان شبيهتان، لكن نتائجهما كانت متضاربة.

وتفاديا لأي مخاطر، تنصح الدراسة الحالية الأمهات المرضعات بالإقلاع عن الماريوانا .

ذات النصيحة يقدمها اختصاصيو النساء والتوليد، بعدما رجحت دراسات أخرى وجود علاقة بين استخدام الماريوانا وولادة أطفال أخف وزنا إضافة إلى الولادات المبكرة، إلى جانب التأخر في النمو وصعوبات التعلم عند الأطفال الأكبر سنا.

يشار إلى أن تسع ولايات أميركية إضافة للعاصمة واشنطن، تسمح باستخدام الماريوانا للترفيه، و31 ولاية للاستخدام الطبي، حسب المجلس الوطني للهيئات التشريعية.

ووفقا لبيانات الحكومة الأميركية فإن امرأة من بين كل 20 تستخدم الماريجوانا أثناء الحمل.

أما أثناء الرضاعة فإن المعدلات كانت متضاربة، وقد بلغت تلك النسبة 20 في المئة في كولورادو حيث تسمح السلطات بالماريوانا للترفيه.

في العام الماضي قالت لجنة استشارية فدرالية إن الافتقار إلى معلومات دقيقة حول الماريوانا يشكل خطرا على الصحة العامة.

من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.
من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.

ترتقب الأوساط التقنية إطلاق موقع فيسبوك خاصية جديدة تحمل اسم "إدارة النشاط"، تتيح للمستخدم حذف منشوراته القديمة بطريقة سهلة.

ومن الممكن استخدام هذه الميزة الجديدة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة لمن يرغب بحذف مجموعة معينة منها سويا.

وقال موقع التواصل الاجتماعي إن الخاصية الجديدة تتيح للمستخدم غربلة منشوراته باتباع آلية تساعد في العثور على منشورات مرتبطة بأشخاص محددين، أو ضمن نطاق زمني محدد، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

وبحسب فيسبوك، فإن الخاصية الجديدة تهدف إلى تسهيل الأمر على الشخص للتحكم بطريقة حضوره على الموقع "لتعكس بشكل أكثر دقة من أنت اليوم".

وعلى سبيل المثال، ستكون هذه الميزة مفيدة لمن يرغبون بحذف محتوى قديم قد يكونوا نشروه في مرحلة كانوا أقل نضجا فيها، لدى تقدمهم لوظائف معينة بعد تخرجهم، أو من يرغبون بحذف محتوى يذكرهم بعلاقة قديمة.

وسيقدم الموقع طريقتين لحذف المنشورات من الحساب الشخصي، تتمثل الأولى بإرسالها إلى سلة مهملات افتراضية، حيث ستختفي من الظهور العام فورا، ليتم حذفها بشكل نهائي بعد 30 يوما.

أما الآلية الأخرى فتتمثل بخيار لأرشفة المحتوى، حيث تختفي من الظهور العام وتبقى متاحة للمستخدم بشكل خاص.

ويتيح موقع تويتر كذلك الفرصة لمستخدمه لحذف تغريدات سابقة، إلا أنه لا يقدم ميزة الحذف الجماعي لها، الأمر الذي قد يسبب إزعاجا للبعض بالاطلاع على منشوراتهم القديمة التي يصعب تدقيقها وحذفها بشكل سريع.

وحتى اليوم، يجد مستخدم تويتر نفسه بحاجة للجوء لتطبيقات خارجية لحذف التغريدات بشكل جماعي.