كوكب الأرض
كوكب الأرض

تدور الأرض يوميا حول محورها، منتجة تعاقب الليل والنهار. يجري ذلك  منذ 4.5 مليار سنة. لكن ما هو سبب دوران الأرض حول نفسها؟

إذا أردنا الإجابة عن هذا فيجب معرفة سبب دوران المجموعة الشمسية في الأصل، والذي يعود إلى تكون الشمس وبقية المجموعة عندما انهارت سحابة ضخمة من الغبار والغاز بسبب وزنها.

تشكلت الشمس نتيجة تكثف الغازات جراء هذا الانهيار، بينما تشكلت بقية المجموعة الشمسية من المواد المتبقية.

وقبل الانهيار، كانت جزيئات الغاز والغبار تتحرك في كل مكان، لكن عند نقطة معينة بدأ الغاز والغبار في التحرك نحو اتجاه واحد بشكل دائري.

وبما أنه لا يوجد شئ يمكنه أن يوقف الحركة في الفضاء، فعندما يبدأ شئ في الدوران فإنه يستمر كذلك، وهذا ما حدث مع المجموعة الشمسية.

يشترك دوران المجموعة الشمسية مع خصائص ظاهرة فيزيائية تدعى "الزخم الزاوي"، والتي تثبت أن الأشياء لديها القابلة للحفاظ على الدوران، ونتيجة هذا فإن الكواكب على الأغلب دارت في نفس الاتجاه بعد تشكل المجموعة الشمسية.

لكن يظل لكل قاعدة شواذ، فكوكب الزهرة على سبيل المثال يدور في محور عكس اتجاه الأرض، ورغم أن العلماء غير متأكدين من سبب هذا إلا أن هناك بعض النظريات في هذا الشأن.

ويرجح بعض العلماء أن تصادما قد يكون سبب تغير طريقة دوران الزهرة، أو قد تكون الجاذبية الشمسية (نظرا لقرب الزهرة من الشمس) هي السبب في أن يدور كوكب الزهرة بعكس اتجاه بقية الكواكب بعد أن كان يدور معهم في نفس المحور.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".