تسابق الشركات لإنتاج لقاح جديد لفيروس كورونا المستجد
معمل أبحاث

توصل علماء إلى عقار مسكن للألم أكثر فعالية من الأدوية الأخرى المتداولة حاليا، وأقل خطورة من ناحية الإدمان.

ووجدت دراسة أميركية أجريت على مجموعة من القردة أنها عندما تعاطت العقار AT-121، لم تتطور لديها حالة من الإدمان عليه.

وتعمل معظم عقاقير تسكين الألم عن طريق تنشيط مستقبل في الخلايا العصبية يسمى Mu، يساعد على تخفيف الألم لكن مع الشعور بالنشوة، أما العقار الجديد فهو يعمل أيضا على تنشيط هذا المستقبل، لكن مع تنشيط آخر يمنع إدمان المواد الأفيونية.

وبينت التجارب أنه تم علاج القردة من الألم عندما تناولت المسكن الجديد من دون الشعور بالنشوة. هذه القردة تعاطت أيضا جرعات من مسكن الأوكسوكودون عندما أتيحت لها الفرصة، لكنها لم تأخذ جرعات إضافية من AT-121.

وتشير النتائج أيضا إلى أن العقار الجديد قلل معدلات الإدمان بالنسبة للحيوانات التي بدأت تعتمد على الأوكسوكودون.

وتبين أيضا أن القرود حصلت على نفس المستوى من تخفيف الألم بجرعة من AT-121 أقل مئة مرة من جرعات تعاطي العقارات الموجودة حاليا.

وقال مي تشوان كو، من مركز ويك فورست الطبي، الذي شارك في تأليف الدراسة: "إن AT-121 آمن، ولا يؤدي للإدمان، وفعال بالنسبة لتسكين الألم".

لكن AT-121 ليس جاهزا للاستعمال البشري بعد، ويحتاج إلى المزيد من الدراسات والموافقات الحكومية، وقد يستغرق الأمر ستة أعوام قبل طرحه في الأسواق.

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.