جهاز بورتال الجديد من فيسبوك
جهاز بورتال الجديد من فيسبوك

تلاحق مخاوف من اختراق الخصوصية، جهاز "بورتال" الجديد، الذي تنوي شركة فيسبوك طرحه في الأسواق لتسهيل إجراء مكالمات الفيديو عبر تطبيق مسنجر.

وتعتبر فيسبوك أول شبكة تواصل اجتماعي تطلق جهازا من هذا النوع.

​​وقدمت الشركة تسعة اعتذارات منذ عام 2006 حتى الآن في قضايا تتعلق بالخصوصية، كان أبرزها بعد فضيحة تسريب البيانات التي عرفت بـ "كامبريج أناليتيكا" حيث تم تسريب بيانات 87 مليون مستخدم لشركة استشارات سياسية.

وأعلنت فيسبوك مؤخرا أيضا عن كشف ثغرة أثرت على 50 مليون حساب.

اقرأ أيضا: بورتال.. جهاز ذكي جديد من فيسبوك لتسهيل محادثات الفيديو

وشبه مغردون الجهاز الجديد بفيروس "حصان طراودة"، وتساءلوا إذا ما كان المسنخدمون سيأمنون وضع جهاز فيسبوك الذي يحتوي على كاميرا وميكروفون، في منازلهم.

​​​​وجهاز "بورتال" مزود بكاميرا ذات عدسة واسعة تبقي المستخدم في بؤرتها حتى إذا تحرك في أرجاء غرفة.

وتتوقع فيسبوك أن ينتشر الجهاز بين المستخدمين بفضل شاشته التي تعمل باللمس، كما سيكون له رمز دخول خاص ويمكن غلق مكبرات الصوت والكاميرا فيه بكبسة زر.

​​وتؤكد الشركة أن الاتصالات الهاتفية واتصالات الفيديو عبر بورتال ستكون مشفرة ولن يتم تخزين أي من محتوياتها.

ويقوم حوالي 400 مليون شخص شهريا باستخدام تطبيق مسنجر فيسبوك لإجراء الاتصالات.

وتم إجراء حوالي 17 مليار مكالمة فيديو عبر فيسبوك مسنجر خلال عام 2017، بحسب بيانات الشركة.

 أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"
أجّلت شركة "سوني" عرضا مباشرة على الانترنت لتقديم الجيل الجيل من "بلاي ستايشن"

أجّلت شركة "سوني" اليابانية عرضا مباشرة على الانترنت مخصصا لتقديم الجيل الجيل من وحدات "بلاي ستايشن" كان مقررا الاثنين بسبب الاضطرابات المتزايدة في مدن أميركية على خلفية مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في منيابوليس على يد الشرطة.

وغرّد الفريق المسؤول عن تطوير "بلاي ستايشن" في الشركة على "تويتر" قائلا: "رغم أننا نتفهم أن اللاعبين في أنحاء العالم متحمسون لمشاهدة ألعاب بلاي ستايشن 5 فنحن لا نشعر بأن الوقت مناسب للاحتفال... في الوقت الراهن، نريد أن نتراجع ونسمح لأصوات أكثر أهمية بأن تعلو".

وفي سياق متصل، قامت شركة "إلكترونيك آرتس" الأميركية المتخصصة في ابتكار ألعاب الفيديو، بإلغاء عرض للعبة "مادن إن إف إل 21" الجديدة كان مخططا هذا الأسبوع. 

وكتبت شركة "إي إيه" التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها :"نحن نقف بجانب الأصدقاء واللاعبين والزملاء والشركاء الأميركيين من أصل إفريقي".

وأضافت "ينصب اهتمامنا الرئيسي الآن على الإجراءات التي يمكن أن نتخذها للمساهمة في تغيير المعاملة غير العادلة والتحيز المنهجي اللذين تعاني منهما أمتنا والعالم".

وقد أدى إلغاء المعرض السنوي لألعاب الفيديو الإلكترونية في لوس أنجلوس هذا الشهر بسبب وباء كوفيد-19 إلى دفع الشركات التي تخطط للإعلان عن منتجاتها أو لعروض تقديمية، إلى جدولة هذه الأحداث عبر الإنترنت.