متصفح الانترنت غوغل كروم
متصفح الانترنت غوغل كروم | Source: Courtesy Image

أعلنت مجموعة غوغل الأميركية الثلاثاء أنها قدمت طعنا في الغرامة القياسية بقيمة 4.34 مليار يورو التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي في تموز/يوليو بتهمة الاحتكار بشأن نظام التشغيل أندرويد.

وقال المتحدث باسم غوغل آل فيرني في رسالة إلكترونية لوكالة الصحافة الفرنسية: "لقد قدمنا طعنا في قرار المفوضية الأوروبية المتعلق بأندرويد أمام محكمة الاتحاد الأوروبي".

وفرض الاتحاد الاوروبي هذه الغرامة غير المسبوقة على غوغل لاتهامها باستغلال موقع نظام التشغيل الخاص بها للهواتف الذكية "أندرويد" من أجل تكريس تفوق محركها للبحث على الإنترنت.

كما دعت المفوضية الأوروبية غوغل إلى "إنهاء ممارساتها غير المشروعة خلال 90 يوما تحت طائلة التعرض لعقوبات مالية تصل إلى 5 بالمئة من متوسط الإيرادات اليومية العالمية لألفابت" الشركة التي يتبع لها غوغل.

ومنذ سنوات تستهدف المفوضية الأوروبية نظام أندرويد الذي يستخدم في 80 بالمئة من الهواتف النقالة في أوروبا والعالم.

وأخذت المفوضية الأوروبية على غوغل أنها فرضت على الشركات المنتجة للأجهزة أن تحمل مسبقا تطبيق غوغل سيرتش ومشغله كروم كشرط لمنح ترخيص لمتجر بلاي ستور.

كما اتهمتها بدفع أموال لبعض كبار المنتجين والمشغلين لشبكات الهواتف النقالة ليحملوا مسبقا بشكل حصري تطبيق غوغل للبحث على أجهزتهم، وبمنع الشركات المنتجة الراغبة في تحميل تطبيقات غوغل مسبقا من بيع هواتف ذكية تعمل على نسخ أخرى من أندرويد لم تصادق عليها غوغل.

وقد يستغرق النظر في الاستئناف أمام القضاء الأوروبي سنوات.

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.