هاتف تكنو
هاتف تكنو | Source: Courtesy Image

​​رغم أن شركة "سامسونغ" تتصدر قاعدة مبيعات الأجهزة النقالة الذكية عالميا، إلا أن شركة "ترانسيشن" (Transsion) الصينية استطاعت التغلب عليها في قارة أفريقيا.

وبلغت حصة شركة "سامسونغ" الكورية 20 في المئة من السوق العالمية في النصف الأول من 2018، إذ باعت أكثر من 71.5 مليون هاتف نقال، حسب أرقام مؤسسة "آي دي سي" الأميركية.

​واستطاعت أجهزة "ترانسيشن" الصينية أن تستحوذ على 35 في المئة من سوق القارة السمراء، فيما جاءت مبيعات "سامسونغ" في المرتبة الثانية بحصة 23 في المئة، بحسب تقديرات "أي دي سي" للمبيعات خلال النصف الثاني من العام 2018.

وسيصدر مصنعو الهواتف النقالة حوالي 53.8 مليون جهاز خلال النصف الثاني من العام الحالي للقارة الأفريقية، منها 22.4 مليون هاتف ذكي.

لماذا يفضل الأفارقة "تكنو"؟

رغم أن "ترانسيشن" لا تبيع أجهزتها في السوق الصينية، إلا أنها لاقت رواجا في السوق الأفريقية، حيث انتشر جهاز "تكنو" (TECNO) أحد أبرز منتجاتها الذي بدأ تصنيعه عام 2006.

وتقول الشركة إن هاتفها من أفضل الهواتف الذي يمكن أن يتلقط صور "سيلفي".

 

أحد معارض تكنو المنتشرة في أفريقيا

​ويبلغ معدل سعر الجهاز 100 دولار، فيما يبلغ سعر مثيله من سامسونغ 235 دولار.

كما تمتلك الشركة أيضا أجهزة "أيتل"/(itel)، و"إنفينكس"/(Infinix)، و"سبايس"/(Spice).

أهم الأسواق الأفريقية

وتعد أسواق نيجيريا وجنوب أفريقيا، الأكثر نشاطا على صعيد تداول وبيع الأجهزة النقالة في أفريقيا.

وستستورد السوق النيجرية 2.7 مليون هاتف ذكي بانتهاء النصف الثاني من 2018.

وتبلغ شحنات الأجهزة الذكية لجنوب أفريقيا، حوالي 3.4 مليون جهاز خلال النصف الثاني من العام الحالي.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.