سفن ذاتية القيادة (الصورة من موقع شركة رولز رويس)
سفن ذاتية القيادة (الصورة من موقع شركة رولز رويس)

أعلنت شركة "رولز-رويس" عن صفقة جديدة مع شركة "إنتل" لبناء سفن ذاتية القيادة بالكامل بحلول عام 2025.

وأنشأت الشركة نظاما خاصا أطلق عليه اسم "نظام الوعي الذكي" يتكون من شبكة من الكاميرات، والرادارات وأجهزة استشعار عن بعد.

يقوم هذا النظام بالبحث عن العوائق التي يمكن أن تعيق حركة السفن ذاتية القيادة مثل السفن الأخرى.

وكجزء من الصفقة الجديدة مع "إنتل" ستستخدم "رولز-رويس" محركات الأقراص الصلبة ثلاثية الأبعاد لتخزين البيانات ومعالجتها.

ويستطيع "نظام الوعي الذكي" تصنيف السفن القريبة تلقائيا، سواء كانت قوارب صغيرة، أو سفن الرحلات، أو ناقلات النفط.

ويتيح النظام رؤية أفضل في الظروف الجوية السيئة من خلال جمع البيانات من مصادر متعددة والتركيز عليها، وهو مفيد بشكل خاص عندما تتنقل السفن في أماكن قريبة، مثل أرصفة الموانئ.

وتعمل الشركة، التي انفصلت عن العلامة التجارية للسيارات التي تحمل الاسم نفسه، على تكنولوجيا السفن ذاتية القيادة منذ أوائل عام 2010.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.