شعار شركة أبل
شعار شركة أبل

أداة جديدة لدعم الشفافية حول البيانات أطلقتها شركة أبل الأربعاء تسمح للمستخدمين في الولايات المتحدة بتحميل نسخة من البيانات التي خزنوها لدى الشركة من خلال بوابة رقمية.

الشركة كانت قد أطلقت هذه الأداة في وقت سابق من العام الجاري في أوروبا لتتماشى مع قواعد حماية البيانات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

الأداة ستسمح للمستخدمين في أميركا بتحميل البيانات التي تشمل جهات الاتصال وتفضيلات الموسيقى ومعلومات حول الإصلاحات السابقة لأجهزة المستخدمين.

وفي السابق كان يتعين على المستخدمين التواصل مع الشركة مباشرة لطلب نسخة من بياناتهم.

وكانت أبل قد أطلقت نسخة أولى من الأداة في أيار/مايو كانت تسمح للمستخدمين فقط بتصحيح بياناتهم أو حذف حسابات أبل الخاصة بهم.

وحسب وكالة "بلومبرغ"، فإن الشركة الأميركية اتخذت خطوات في السنوات الأخيرة باتجاه شفافية أكبر حول بيانات المسخدمين.

وأضافت أبل في وقت سابق هذا العام رسائل على تطبيقاتها تخبر المستخدمين بكيفية استخدام بياناتهم.

ومن المتوقع أن تحدث الشركة الخميس قواعد الخصوصية على موقعها بشبكة الإنترنت لإعلام المستخدمين بأي البيانات يتم تخزينها وأيها لا يتم تسجيله.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.