غوغل بيكسل 3
غوغل بيكسل 3

تحدثت تقارير إعلامية أميركية في الآونة الأخيرة عن شكاوى بين مستخدمي جهاز غوغل الجديد "بيكسل 3" الذي طرح في الأسواق قبل حوالي ثلاثة أسابيع فقط.

وذكر موقع 9to5google.com أن البعض تحدث عبر منتديات ومواقع اجتماعية عن مشكلة ارتفاع درجة حراراة الجهاز بشكل كبير خلال شحنه ما يؤدي إلى توقفه عن العمل بشكل تام.

وذكرت تقارير أن هذا الأمر يحدث مع أي طريقة للشحن.

ووردت شكاوى من عدم قدرة الجهاز على تخزين الصور، ثم أعلنت غوغل أنها أصلحت عطلا أدى إلى هذه المشكلة.

وتحدث آخرون عن مشكلة اختفاء الرسائل النصية الخاصة بهم في تطبيق أندرويد للرسائل، لكن موقع "ذا فيرج" ذكر أن هذه المشكلة ليست منتشرة إلى حد كبير.

واختلفت التأويلات بشأن سبب المشكلة، البعض قال إنها حدثت بعد تحديث الجهاز آخر مرة هذا الشهر، لكن آخرين قالوا إنها واجهتهم الشهر الماضي أيضا.

موقع 9to5google.com ذكر أن البعض استرجع الرسائل المفقودة من خلال إلغاء آخر تحديثات لتطبيق الرسائل.

ونقلت مواقع أميركية عن متحدث باسم غوغل القول إن الشركة على علم بحدوث مشكلة تتعلق بالرسائل النصية في "عدد قليل" من أجهزة بيكسل 3 وإنها تعمل على حلها.

 

 

لعبة PUBG
لعبة PUBG

وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة شكر إلى الفريق القائم على لعبة "بابجي" أو PUBG، بعدما تم حذف تحديث جديد ينطوي على ركوع اللاعبين أمام أصنام.

ونشرت دار الإفتاء منشورا على صفحتها قالت فيه "شكرًا على الاستجابة السريعة PUBG MOBILEE"، وقد تضمن اعتذار الشركة عن التحديث الجديد.

شكرًا على الاستجابة السريعةPUBG MOBILEE

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Thursday, June 4, 2020

وكانت حالة من الجدل أثيرت بعدما نشر مركز الفتوى في الجامع الأزهر، تحذيرا بشأن اللعبة التي تشتهر بين أوساط الشباب.

وقال البيان "ازداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة على أبنائنا، بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها، بهدف الحصول على امتيازات  داخل اللعبة".

وأضاف البيان "ولا شك هو أمر شديد الخطر.. فلجوء طفل أو شاب إلى غير الله لسؤال منفعة أو دفع مضرة، ولو في واقع إلكتروني، أمر يشوش عقيدته".

وسرعان ما استجابت شركة بابجي وحذفت التحديث مع نشر اعتذار على صفحتها قالت فيه "نود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

 

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.

وبعد انتشارها بشكل واسع حول العالم، قرر عدد من الدول حظر "ببجي" الشهيرة،  بسبب احتواء اللعبة على قدر كبير من العنف.