يوتيوب
يوتيوب

أعلن موقع يوتيوب الخميس إزالة حوالي 60 مليون مقطع فيديو و224 مليون تعليق من على المنصة خلال الفترة من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر الماضيين لانتهاكها سياستها.

وأوضح يوتيويب في بيان أنه أزال 1.67 مليون قناة، و50.2 مليون فيديو عليها، فضلا عن إزالة أكثر من 7.8 مليون مقطع آخر.

وقال البيان إن 81 في المئة من المقاطع المحذوفة اكتشفت آليا، و74.5 في المئة منها لم تلق أية مشاهدات.

وأضاف أن أكثر من 80 في المئة من مقاطع الفيديو أزيلت لمخالفتها السياسة المتعلقة بالمحتوى غير المرغوب فيه أو المحتوي غير المناسب للصغار.

ومعظم التعليقات التي أزيلت هي من نوعية المحتوى غير المرغوب فيه.

وتستخدم يوتيوب وسائل تقنية ومراجعين بشريين معا لاكتشاف المحتوي المخالف.

وتواجه مواقع التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وفيسبوك وغيرهما ضغوطا من حكومات ومجموعات مصالح لإزالة المحتوي الذي يدعو للتطرف ويثير الكراهية.

وبدأ موقع يوتيوب إصدار تقارير ربع سنوية عن الجهود لضبط المحتوى المنشور على الموقع.

وأكد في بيان "التزامه" بالاستمرار كمنصة للإبداع وللتواصل، مع محاربة اللاعبين "السيئين"والاستثمار في البشر والتكنولوجيا لإزالة المحتوى المخالف بسرعة.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.