مجرات وكواكب رصدها سابقا مسبار تابع لناسا
مجرات وكواكب رصدها سابقا مسبار تابع لناسا

يستعد مسبار أميركي في الأيام المقبلة للتحليق في أجواء جرم يطلق عليه اسم "أولتيما تول" يقع في أقاصي المجموعة الشمسية على مسافة هائلة عن الأرض لم يسبق أن استكشف فيها البشر جرما عن قرب.

ويقع هذا الجرم على بعد ستة مليارات و400 مليون كيلومتر من الأرض، وسيمر المسبار على بعد 3500 كيلومتر عن سطحه.

ويبعد "أولتيما تول" 600 مليون كيلومتر عن بلوتو، ويقع في ما يسمى "حزام كويبر" في أقاصي المجموعة الشمسية.

ويعد هذا الجرم "الأكثر بدائية" من بين كل الأجرام التي سبق أن التقت بها مسبارات البشر، حسب الباحث في جامعة جون هوبكينز هال ويفر.

ولا يعرف العلماء حجمه بالضبط، لكنهم يرجحون أن يكون أصغر من الكوكب القزم بلوتو بمئة مرة، علما أن قطر بلوتو 2400 كيلومتر.

وهو يسبح في الفضاء في منطقة تنخفض فيها الحرارة إلى ما دون الصفر، لذا يرجح أن تكون المواد فيه محفوظة كما كانت عند تشكله.

وفي حال تمت المهمة في جوار "أولتيما" بسلام، سيرسل المسبار إلى الأرض مئات الصور بدقة عالية، من المتوقع أن تصل في الأول من كانون الثاني/يناير.

ومن المستحيل النقل المباشر لوقائع الرحلة بسبب البعد الشاسع عن الأرض، لكن وكالة ناسا الأميركية ستنقل الوقائع على موقعها الإلكتروني.

عشرات المختبرات في إفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ستتلقى آلات ومعدات تشخيصية، بالإضافة إلى إمدادات أخرى لتسريع الاختبارات الوطنية.
مبنى الوكالة الدولية للطاقة الذرية

كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية نيتها إرسال معدات إلى أكثر من 40 دولة لمنحها القدرة على استخدام تقنية الكشف عن فيروس كورونا المستجد عالية الدقة والمستمدة من الأسلحة النووية.

وأضافت الوكالة أن إمدادات بقيمة 4 ملايين يورو (4.4 ملايين دولار) ستساعد الدول على استخدام التقنية للكشف السريع عن الفيروس في العينات المرسلة إلى مختبراتها، مشيرة إلى أن الاختبار يعرف باسم (آر تي- بي آر سي).

وقالت الوكالة، التي تتخذ من فيينا مقرا لها، إن عشرات المختبرات في إفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ستتلقى آلات ومعدات تشخيصية، بالإضافة إلى إمدادات أخرى لتسريع الاختبارات الوطنية

وذكر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، أن المساعدة جزء من استجابة الوكالة لطلبات الدعم من حوالي 90 دولة عضو.

كما ستسحب لهذا الغرض من الأموال الإضافية التي تقدمها الدول الأعضاء، بما في ذلك 6 ملايين دولار من الولايات المتحدة، و3.5 ملايين دولار من كندا و550 ألف دولار من هولندا.