نظام BrainNet تقنية مبتكرة للتواصل بين البشر
نظام BrainNet تقنية مبتكرة للتواصل بين البشر

نجح علماء أعصاب في الربط بين أدمغة ثلاثة أشخاص ما سمح لهؤلاء بتبادل الأفكار من دون الحاجة إلى النطق بكلمات.

وتم تحقيق التواصل من خلال دمج رسوم كهربائية للدماغ (EEGs) لتسجيل النبضات الكهربائية التي تشير إلى نشاط الدماغ، والتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS) الذي يعمل على تنشيط الخلايا العصبية باستخدام حقول مغناطيسية.

ويقول الباحثون وراء التجربة إن النظام الذي أطلقوا عليه اسم BrainNet قد يستخدم في وقت لاحق لربط العديد من الأدمغة في آن واحد وحتى عبر الانترنت.

ويرى الباحثون أن BrainNet يمكنه أن يكشف المزيد عن طريقة عمل الدماغ البشري إلى جانب الطريقة الجديدة للتواصل المباشر بين الأفراد والتي لا تتطلب التدخل الجراحي.

وكتب الباحثون وهم من جامعة كورنيل الأميركية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي "نقدم BrainNet وهو بحسب علمنا، أول طريقة لتواصل عدد من الأشخاص من خلال تواصل مباشر بين الأدمغة من دون تدخل طبي من أجل التعاون على حل مشاكل".

من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.
من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.

ترتقب الأوساط التقنية إطلاق موقع فيسبوك خاصية جديدة تحمل اسم "إدارة النشاط"، تتيح للمستخدم حذف منشوراته القديمة بطريقة سهلة.

ومن الممكن استخدام هذه الميزة الجديدة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة لمن يرغب بحذف مجموعة معينة منها سويا.

وقال موقع التواصل الاجتماعي إن الخاصية الجديدة تتيح للمستخدم غربلة منشوراته باتباع آلية تساعد في العثور على منشورات مرتبطة بأشخاص محددين، أو ضمن نطاق زمني محدد، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

وبحسب فيسبوك، فإن الخاصية الجديدة تهدف إلى تسهيل الأمر على الشخص للتحكم بطريقة حضوره على الموقع "لتعكس بشكل أكثر دقة من أنت اليوم".

وعلى سبيل المثال، ستكون هذه الميزة مفيدة لمن يرغبون بحذف محتوى قديم قد يكونوا نشروه في مرحلة كانوا أقل نضجا فيها، لدى تقدمهم لوظائف معينة بعد تخرجهم، أو من يرغبون بحذف محتوى يذكرهم بعلاقة قديمة.

وسيقدم الموقع طريقتين لحذف المنشورات من الحساب الشخصي، تتمثل الأولى بإرسالها إلى سلة مهملات افتراضية، حيث ستختفي من الظهور العام فورا، ليتم حذفها بشكل نهائي بعد 30 يوما.

أما الآلية الأخرى فتتمثل بخيار لأرشفة المحتوى، حيث تختفي من الظهور العام وتبقى متاحة للمستخدم بشكل خاص.

ويتيح موقع تويتر كذلك الفرصة لمستخدمه لحذف تغريدات سابقة، إلا أنه لا يقدم ميزة الحذف الجماعي لها، الأمر الذي قد يسبب إزعاجا للبعض بالاطلاع على منشوراتهم القديمة التي يصعب تدقيقها وحذفها بشكل سريع.

وحتى اليوم، يجد مستخدم تويتر نفسه بحاجة للجوء لتطبيقات خارجية لحذف التغريدات بشكل جماعي.