فيسبوك ماسنجر
فيسبوك ماسنجر

قالت شركة فيسبوك الخميس إنها حذفت مئات الصفحات والحسابات والمجموعات التي أنشئت في روسيا، والتي اعتبرتها متورطة في أنشطة زائفة منسقة على منصتي فيسبوك وإنستغرام التابعتين للشركة.

وقال ناتانيل جليتشر مسؤول سياسات الأمن الإلكتروني بالشركة في منشور إن الشركة كشفت النقاب عن عمليتين منفصلتين انطلقتا من روسيا إحداهما تنشط في عدة دول في شرق أوروبا والأخرى تتعلق بأوكرانيا تحديدا.

وقالت الشركة إنها حذفت نحو 364 صفحة وحسابا تديرها الشبكة الروسية التي تنشط في مناطق البلطيق وآسيا الوسطى والقوقاز وشرق أوروبا، وأضافت أن هذه الصفحات مرتبطة بموظفين في وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك.

وقالت الشركة كذلك إنها حذفت، استنادا إلى معلومات تلقتها من مسؤولي أمن أميركيين، 107 صفحات وحسابات ومجموعات أخرى على فيسبوك و41 حسابا على إنستغرام أنشئت في روسيا وتعمل في أوكرانيا.

وقالت الشركة "لم نجد أي صلة بين العمليتين لكنهما استخدمتا أساليب متشابهة بإنشاء شبكة من الحسابات لتضليل الآخرين بشأن هويتها وما تقوم به".

وتعرضت شركة فيسبوك لانتقادات خلال العام الماضي بسبب ما اعترفت به من بطء في تطوير أدوات لمكافحة المحتوى المتطرف والحملات الدعائية.

وحذفت شركتا فيسبوك وتويتر ملايين المنشورات والحسابات المرتبطة بعمليات تأثير نفذتها روسيا وإيران وغيرهما قبل انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس الأميركي في نوفمبر تشرين الثاني.

 

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.
ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

بالتزامن مع تخفيف إجراءات الإغلاق والعزل الاجتماعي التي فرضتها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بات ضروريا أن يحرص الشخص على اتباع سلوكيات وقائية تحد من انتقال الفيروس مع عودة الحياة تدريجيا، بما يشمل ارتداء الكمامات والحرص على ترك مسافة آمنة خلال التعامل مع الآخرين.

لتحقيق هذا الهدف طرحت شركة غوغل أداة تسهل على الشخص قياس المسافة بينه وبين الآخرين لضمان أمان أكبر.

وباستخدام تقنيات الواقع المعزز، قدمت غوغل أداة تساعد الشخص على قياس محيطه وتحديد دائرة بنصف قطر لا يقل عن مترين، وهي المسافة الآمنة للتعامل مع الآخرين دون التعرض للعدوى بالفيروس.

وبات بإمكان مستخدمي أجهزة "آندرويد" الوصول إلى الأداة الجديدة "سودار" من خلال فتح رابط يؤدي إليها باستخدام متصفح "كروم".

رابط الأداة: sodar.withgoogle.com

وغردت شركة غوغل عبر  تويتر بفيديو يوضح آلية عمل الأداة الجديدة.

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

ومبدئيا، طرحت غوغل الأداة بشكل حصري للأجهزة التي تستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل الخاص بها، ما يعني أن مستخدمي أجهزة آبل والنسخ الأقدم من آندرويد لا يمكنهم الحصول عليها حتى اللحظة.

وتعتمد الأداة على تقنيات الواقع المعزز لصورة كاميرا الهاتف بصنع خريطة افتراضية للمساحة المحيطة بالشخص، لمساعدته على معرفة النطاق الآمن لحركته.

وقام موقع "ذي فيرج" التقني بتجريب الأداة باستخدام جهاز "سامسونغ غالاكسي"، وتبين أن الأداة "قريبة بشكل كاف" من الدقة.

وبحسب الموقع، فقد تراوح نطاق الدائرة التي تحددها أداة غوغل الجديدة ما بين مترين و1.82 متر، وهي ما لا يقل عن مسافة ستة أقدام الموصى بالحفاظ عليها بين الأشخاص في الولايات المتحدة.

ويشدد الموقع على أن استخدام الأداة وحده غير كافٍ للوقاية من العدوى، فلا بد من الحفاظ على جميع عادات النظافة والتعقيم والوقاية التي أوصت بها الجهات الصحية حول العالم.

ويفترض محللو الموقع أن من يستخدم الأداة هو شخص يتحلى أصلا بوعي كاف بشأن الوقاية والتباعد، ما دفعهم لاستبعاد أن تشكل الميزة الجديدة أو أي تطبيقات مماثلة على الأرجح فارقا في عالم الوقاية من كورونا.