من داخل أحد مستودعات أمازون. أرشيفية
من داخل أحد مستودعات أمازون. أرشيفية

أبدت أمازون مخاوف من انتشار السلع المقلدة، ما سيؤثر على سوق التجارة الإلكترونية.

ولأول مرة تشير أمازون إلى هذا الأمر في تقريرها السنوي تحت بند المخاطر، إذ تتخوف إدارة الشركة من عدم قدرتها على منع بيع السلع المقلدة من خلال موقع أمازون أو من خلال متاجر إلكترونية أخرى.

​​وحسب موقع موقع "سي أن بي سي"، تقول الشركة في تقريرها إنها قد لن تستطيع منع بيع السلع والمنتجات المزيفة أو المسروقة أو المقرصنة، ما يعد مخالفة صريحة لسياسة أمازون بعدم التسامح مع بيع سلع من هذا النوع عبر متجرها.

ويمكن أن يشكل هذا الأمر مشكلة للموزعين والأطراف الأخرى التي تبيع عبر أمازون، خاصة وأن 52 في المئة من المنتجات تباع من خلالهم.

وأصبحت ظاهر السلع المقلدة تواجه سوق التجارة الإلكترونية والأسواق التقليدية على حد سواء.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.