"كوادريغا سي أكس" هي إحدى أسواق العملات الرقمية
"كوادريغا سي أكس" هي إحدى أسواق العملات الرقمية | Source: Courtesy Image

هل تتخيل امتلاك عشرات ملايين الدولارات، لكنك لا تستطيع الوصول إليها بسبب كلمة مرور؟ حسنا، هذه تقريبا الأزمة التي وقعت فيها "كوادريغا سي أكس"، إحدى أسواق العملات الرقمية على الإنترنت.

الشركة الكندية تحتفظ لعملائها بما قيمته 145 مليون دولار من عملات بيتكوين وإيثير ولايتكوين وغيرها من العملات الرقمية، غير أن وفاة المدير التنفيذي للشركة جيرالد كوتن جعلت مصير هذه العملات مجهولا.

وقالت وكالة "بلومبرغ" الاثنين إن كوتن (30 عاما)، توفي في التاسع من كانون الأول/ديسمبر، كان يحتفظ لنفسه بكلمة السر لـ"حافظات" كوادريغا الرقمية التي تخزن المفاتيح الرقمية اللازمة لإرسال واستقبال العملات الرقمية.

​​وأوضحت الوكالة أن كوتن، الذي كان مهتما بالأمن الرقمي، حرص على تشفير حاسوبه المتنقل وعناوين البريد الإلكتروني وتطبيقات التراسل التي يستخدمها في إدارة الشركة، حسب ما نقلت عنه أرملته جينفر روبرتسون.

وأضافت "بلومبرغ" أن مدير الشركة الراحل تولى منفردا مسؤولية التعامل مع الحسابات المالية والمعاملات البنكية والعملات الرقمية.

وأفادت روبرتسون بأنها لا تستطيع العثور على كلمات السر التي كان يستخدمها زوجها، وأن خبراء طلب منهم اختراق حواسيب كوتن وهاتفه الجوال لم ينجحوا في الحصول على أتاحة كافية من المعلومات.

ونشر مسؤولو كوادريغا على موقعها الإلكتروني نهاية الشهر الماضي بيانا قالوا فيه إن الشركة طلبت من محكمة مقاطعة "نوفا سكوشا" حماية قانونية لحين حل المشكلات التي تواجههم.

​​​ومن المقرر أن تنظر المحكمة في الأمر في جلسة مقررة الثلاثاء.

يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة
يعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد بطريقة تفاعلية مميزة | Source: covidvisualizer.com

يسلط موقع "covidvisualizer" الضوء على أحدث الأرقام والإحصاءات الحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ويعرض الموقع عدد الإصابات والوفيات والأشخاص المتعافين بطريقة تفاعلية مميزة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما يجري في كل دولة عبر النقر على مواقعها في الكرة الأرضية.

كما يتم تحديث الموقع بشكل متواصل كل دقيقتين لمعرفة مجموع الإصابات والوفيات وآخر التطورات بشأن فيروس كورونا حول العالم.

وتم إنشاء الموقع بواسطة طالبين يدرسان في جامعة كارنيغي ميلون بمدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.

ويقول القائمون على هذا المشروع إن الهدف من ورائه هو "توفير طريقة بسيطة وتفاعلية لإظهار تأثير فيروس كورونا".

وأضافوا " هدفنا هو أن يتمكن الناس من النظر إلى ما يجري على أنه شيء يجمعنا مع بعض.. الأمر لا يتعلق بالدول بل بالكوكب، وهذا ما يبدو عليه كوكبنا اليوم".

وفي آخر تحديث للموقع أجراه في (17:00 ت غ) يظهر أن عدد الإصابات تجاوز 570 ألف شخص، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 26500 حالة.