غلوفر يراقص بليموجي
غلوفر يراقص بليموجي

نشر حساب تابع لغوغل على تويتر الاثنين بلايموجي راقص لمغني الراب الأميركي دونالد غلوفر، الذي اشتهرت أغنيته خلال العام الماضي "هذه أميركا" وفاز بجائزة غرامي أخيرا.

وتضم التغريدة فيديو بتقنية الواقع الافتراضي لرقصة مشتركة بين غلوفر وبلايموجي له وهم يرقصان معا، حيث طرحت غوغل تساؤلا من يرقص أفضل؟

​​وكانت غوغل قد أطلقت في فترة سابقة "بلايموجي" مع هاتفها "بيكسل 3" وهي تعتبر تطورا للرسوم التعبيرية بيتموجي، ولكنها تتيح دمج الرسوم المتحركة بواقعك الافتراضي لتلقط مقاطع فيديو أكثر تشويقا.

ونشر مغردون مقاطع لهم وهم يرقصون مع البلايموجي.

​​ونشر مغرد صورة على أنها سيلفي ملتقط مع المغني غلوفر أيضا.

​​

 

جاء التطبيق في الوقت الذي يشهد فيه العالم إقبالا متزايدا على ألعاب الفيديو.
جاء التطبيق في الوقت الذي يشهد فيه العالم إقبالا متزايدا على ألعاب الفيديو.

أطلقت مايكروسوفت تطبيقا يتيح للعائلة التحكم بإعدادات أجهزة "أكس-بوكس"، وذلك بهدف مراقبة الفترة التي يقضيها أطفالهم باستخدامها للعب.

وأتاحت الشركة التطبيق للتحميل في كل من متاجر "آي أو أس" لأجهز آبل ومتجر "آندرويد".

ويخول التطبيق الأهالي بتحديد وقت ممارسة أطفالهم لألعاب الفيديو عبر أجهزة أكس-بوكس، بالإضافة إلى تلك التي يمارسونها باستخدام أجهزة الكمبيوتر بنظام تشغيل "ويندوز 10".

وجاء التطبيق في الوقت الذي يشهد إقبالا متزايدا من ملايين الأطفال حول العالم لاستخدام أجهزة أكس-بوكس وألعاب الفيديو بشكل عام، لا سيما في ظل أوامر البقاء في المنزل المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم.

وباستخدام التطبيق الجديد، سيتمكن الأهالي من إنشاء حسابات لأطفالهم وضبط وقت اللعب اليومي، بالإضافة إلى التحكم بالمحتوى الظاهر لهم بما يتناسب مع أعمارهم.

ويقدم التطبيق خدمة الاطلاع على النشاط اليومي والأسبوعي للأطفال خلال استخدامهم أجهزة اللعب.

كما يتيح التطبيق ضبط طبيعة الأشخاص الذين يتواصل معهم الأطفال خلال اللعب، فيما لو كانوا يستخدمون ألعاب فيديو تتطلب الاتصال بشبكة الإنترنت ومشاركة أطراف أخرى في مواقع مختلفة من العالم، فمن الممكن أن يتم تحديد مجموعة أصدقاء معينة للعب معهم فقط.

ولا تعتبر خاصية مراقبة نشاط الأطفال خلال ممارسة ألعاب الفيديو أمرا جديدا، إلا أن التطبيق الجديد يسهل على الأهالي الأمر الذي كان يتطلب منهم التسجيل في منصة مايكروسوفت على الإنترنت والدخول إليها في كل مرة لتتبع سلوك أطفالهم خلال اللعب.

وسيتيح التطبيق الجديد للأهالي الحصول على إشعارات فورية في حالة تلقي أطفالهم طلبات اللعب المختلفة، بالإضافة إلى إشعارات ستخبرهم إن كان أطفالهم يطلبون تمديد فترة اللعب المسموحة لهم.

وكانت مايكروسوفت قد طرحت في وقت سابق تطبيقا آخر أسمته "فاميلي سيفتي"، يسهل على الأهالي معرفة أماكن تواجد أطفالهم وأفراد عائلاتهم، كما يتيح لهم الاطلاع على المدة التي يقضيها أطفالهم خلال استخدام الهواتف الذكية التي تعمل على نظام آندرويد.