جاك دورسي
جاك دورسي

قال مؤسس شركة تويتر جاك دورسي إن شركات التقنية في وادي السيليكون - ومن بينها شركته - لم تفعل ما يكفي لمكافحة الإساءة على الإنترنت.

وردا على سؤال حول تقييمه لهذه الشركات في ما يتعلق بـ "المسؤولية التقنية"، قال دورسي إنه يعطى لنفسه الدرجة "سي".

وأضاف في مقابلة الثلاثاء أجريت في صيغة تغريدات مع موقع recode.net إن السلامة الجسدية للمستخدمين تحتل الأولوية لديه، ويعني بها سلامتهم خارج الإنترنت نتيجة نشاطات تحدث على الإنترنت، مثل حملات التحرش وتعقب الأشخاص.

وأكد مؤسس تويتر أن شركات التقنية لم تفعل ما يكفي لتعزيز المسؤولية قائلا: "لقد حققنا تقدما، لكنه كان مبعثرا ولم يتم الشعور به بالقدر الكافي... وضعنا معظم العبء على ضحايا الإساءة (وهذا فشل كبير)".

ودعا إلى أن "نكون سباقين في إنفاذ وتعزيز المحادثة الصحية".

وتواجه شبكات التواصل الاجتماعي ومن بينها تويتر وفيسبوك اتهامات بأنها لم تتخذ إجراءات كافية لمواجهة الإساءة والأخبار المزيفة على منصاتها.

 

 

 

موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

 أطلقت شركة فيسبوك، الثلاثاء تطبيقًا جديدًا للمراسلة بين الأزواج أو الأحباء، يتيح لهم الدردشة ومشاركة الصور والموسيقى، بالإضافة إلى جدول زمني للذكريات المشتركة.

التطبيق، ويدعى "Tuned"، متاح حاليًا فقط في متجر تطبيقات Apple في الولايات المتحدة وكندا. وبحسب رويترز، أنتج التطبيق الجديد من قبل فريق صغير داخل فيسبوك يسمى فريق تجربة المنتج الجديد (NPE) ، المكلف ببناء منتجات وسائط اجتماعية جديدة، من الصفر.

ويصف الفريق التطبيق بأنه "مساحة خاصة، حيث يمكنك أنت وشريكك أن تكونا أنفسكم".

وبحسب رويترز، احتل التطبيق فور إطلاقه المرتبة رقم 872 في الولايات المتحدة ورقم 550 في كندا في تصنيف تطبيقات الشبكات الاجتماعية.

وأعلن موقع فيسبوك، بداية سبتمبر من العام الماضي، إطلاق خدمة مواعدة آمنة وشاملة". على حد تعبير الشركة، إذ يستطيع المستخدمون الإبلاغ عن المستخدمين الآخرين وحظرهم، ولا يُسمح للمستخدمين بإرسال الصور أو الروابط أو المدفوعات أو مقاطع الفيديو في رسائل المواعدة.

وتشهد تطبيقات المواعدة إقبالا كبيرا في الوقت الذي يلتزم فيه ملايين البشر حول العالم بتعليمات التباعد الاجتماعي والحجر الذاتي المنزلي. كما يمكن لمستخدمي فيسبوك اختيار الاشتراك في ميزة المواعدة وإنشاء ملف تعريف مواعدة منفصل عن ملفهم الشخصي الرئيسي إذا كان عمرهم 18 عامًا أو أكبر.

 وفي الأول من أبريل أعلن فيسبوك تفعيل ميزة تتيح للمتضررين من وباء فيروس كورونا  التواصل للحصول على دعم من مجتمعاتهم، ويمكن أن يتوزع الدعم، بحسب الموقع، من "جلب البقالة إلى الدعم النفسي".