مبنى البنتاغون
مبنى البنتاغون

قرر القاضي الفيدرالي إيريك بروغينك الثلاثاء تأجيل النظر في قضية شبهة تضارب مصالح في عقد "الحوسبة السحابية" الذي تقوم به أمازون بـ10 مليارات دولار لصالح وزارة الدفاع الأميركية.

وحسب تقرير نشرته صحيفة "وال ستريت جورنال" فإن البنتاغون يحقق في ما وصفه بـ "معلومات جديدة" حول تضارب المصالح في إجراءات العطاء.

واعتبر التقرير إن طلب البنتاغون تأجيل النظر بالقضية لحين الانتهاء من تحقيقاتها حول نزاهة إجراءات العطاء نقطة تحول جديدة، خاصة مع رفضها أكثر من مرة مزاعم واتهامات منافسين لأمازون في العطاء بشبهة تضارب المصالح.

​​وكان يتوقع أن يتم إعلان حصول أمازون على عقد عطاء البنية التحتية للحوسبة السحابية للبنتاغون والذي عطلته مزاعم من شركة أوراكل بشبهة تضارب مصالح تتعلق بالرئيس التنفيذي لشركة "أمازون ويب سيرفس" ديب أبهي الذي كان موظفا في وزارة الدفاع في فترة سابقة.

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.