مستخدمو هواتف أمام شعار فيسبوك
مستخدموهواتف أمام شعار فيسبوك

رفعت شركة فيسبوك دعوى قضائية في محكمة فيدرالية أميركية باسم شبكتي فيسبوك وإنستغرام بحق أربع شركات وثلاثة أشخاص يتخذون من الصين مقرا لهم، واتهمتهم بترويج وبيع حسابات وهمية، ومتابعين ولايكات (إعجابات) مزيفة.

وبحسب فيسبوك، فقد قام المتهمون ببيع حسابات وهمية أيضا على أمازون، وآبل، وغوغل، ولينكدإن وتويتر.

وقال الموقع الأزرق في بيان "برفعنا للدعوى، نأمل تعزيز الوعي بأن هذا النوع من النشاطات الاحتيالية غير مقبول. وسنتصرف بحزم للحفاظ على نزاهة منصتنا".

ويحمل ملف القضية مطالبات بمنع الأشخاص والكيانات من إنشاء حسابات ولايكات ومتابعات وهمية على فيسبوك وإنستغرام.

واتهم فيسبوك الشركات والأفراد الصينيين بالتعدي على "العلامة التجارية" لفيسبوك وإنستغرام، والتعدي على فيسبوك بأسماء نطاقات إلكترونية خادعة يتم استخدامها لتشغيل مواقع الاحتيال.

وختم فيسبوك بيانه بالتشديد على أنه لا مكان "لأية أنشطة وهمية على منصتنا. لهذا نكرس جهود قوية لكشف تلك السلوكيات وإيقافها، بما في ذلك تعطيل ملايين الحسابات الوهمية يومياً".

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.