"السيارة السوداء" من بوغاتي
"السيارة السوداء" من بوغاتي | Source: Courtesy Image

صنعت شركة بوغاتي الفرنسية نسخة واحدة من سيارة جديدة هي "الأغلى في التاريخ"، حسب موقع بلومبيرغ.

السيارة الجديدة أطلق عليها اسم "La Voiture Noire" (السيارة السوداء)، ويصل سعرها إلى 12.5 مليون دولار، وهو ما يوازي سعر 300 سيارة تسلا من طراز ثري إس.

وتمتلك السيارة المصنعة يدويا محركا بـ16 أسطوانة (سليندر) وبسعة ثماني لترات، وتنتج قوة تصل إلى 1500 حصان.

هيكل "السيارة السوداء" مصنع من ألياف الكربون

​​

وتمتاز السيارة ذات البابين بتصميم أنيق بفضل هيكلها المصنوع من ألياف الكربون.

وبيعت السيارة بالفعل، ولم تكشف بوغاتي اسم المشتري حتى الآن، لكنها وصفته في بيانها بشخص "متحمس" لبوغاتي.

لكن التكهنات تشير، حسب بلومبيرغ أن المشتري قد يكون الرئيس التنفيذي السابق لشركة فولكس فاغن فرديناند بيش.

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.