مستخدمو هواتف أمام شعار فيسبوك
مستخدموهواتف أمام شعار فيسبوك

تخطط فيسبوك لاتخاذ نقلة نوعية في مجال الرسائل المشفرة، أعلن عنها المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ في تدوينة مطولة نشرها الأربعاء.

وقال زوكربيرغ إن فيسبوك تخطط لطرح خدمة تشفير الرسائل في جميع منصاتها، وستمكن المستخدمين من جعل المحادثات الخاصة قابلة للمسح تلقائياً.

وتعتبر هذه الخطوة مؤشراً على التحول الجذري في الموقع الذي تلقى منصاته رواجاً واسعاً بمحتواها المفتوح للجميع، ويتم استغلالها بقوة من قبل المعلنين.

وأشار زوكربيرغ إلى تصاعد أعداد المستخدمين الذين يفضلون التواصل ضمن مجموعات صغيرة، أو فرداً لفرد، أكثر من عرض ما يفكرون به بشكل علني أمام الجميع.

وقال إن فيسبوك ستصدر منتجات تتماشى والأذواق المتغيرة، دون إهمال فيسبوك وإنستغرام، مشير إلى "زخم" تكتسبه "المنصات المتمحورة حول التواصل الحميمي والخاص"، مقابل تلك "الأكثر عمومية وانفتاحاً".

وأقر في تدوينة أن العديد من المستخدمين سينظرون إلى النقلة التي يقدم عليها الموقع بارتياب، وذلك للعثرات التي وقع فيها في مجال الخصوصية.

وأضاف "أتفهم أن العديد لا يعتقدون باستطاعة فيسبوك أو حتى سيرغبون بإنشاء هذا النوع من المنصات التي تركز على الخصوصية، لأننا بصراحة لا نتمتع بسمعة جيدة بشأن تقديم خدمات تحمي الخصوصية.. إلا أننا أظهرنا بشكل متكرر قدرتنا على التطور وتقديم خدمات يريدها الناس حقاً، بما فيها الرسائل الخاصة والستوريز".

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.