مركبة تويوتا المخصصة للسير على سطح القمر أو المريخ
مركبة تويوتا المخصصة للسير على سطح القمر أو المريخ | Source: Courtesy Image

تعتزم شركة تويوتا تصنيع مركبة فضائية يمكنها السير على سطح القمر أو كوكب المريخ.

وأعلنت الشركة موقعها الإلكتروني توصلها لاتفاق مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية "جاكسا" لتطوير مركبة تستطيع السير مسافة 10 آلاف كيلو متر على سطح القمر، على أن تتزود بالطاقة عن طريق الخلايا الضوئية.

​​وتخطط تويوتا لإطلاق مركبتها للفضاء عام 2029 بهدف دعم "جاكسا" في عملها باستكشاف الفضاء.

وتعهدت الشركة أن تستخدم تقنيات متقدمة في مجال توليد الطاقة التي تحتاجها المركبة لتسير أطول مسافة ممكنة، إذ ستسخر معرفتها في مجال المركبات الهجينة التي تعمل بالوقود والكهرباء معا، وحتى تلك التي تعمل بالكهرباء فقط في هذا الاتجاه. 

تتزود مركبة تويوتا للفضاء بالطاقة عن طريق الخلايا الضوئية

​​

​​حجم المركبة ضعف "الميكروباص"، إذ يبلغ ارتفاعها 3.8 مترا، وعرضها 5.2 مترا وطولها بحدود 6 أمتار.

وتستطيع المركبة حمل أربعة رواد فضاء، وتبلغ إجمالي المساحة الداخلية 13 مترا مكعب.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.