فيسبوك. تعبيرية - أرشيفية
فيسبوك. تعبيرية - أرشيفية

تجري النيابة العامة الفيدرالية تحقيقا جنائيا حول صفقات بيانات فيسبوك مع شركات تكنولوجيا معلومات.

وبحسب ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، فقد طلبت هيئة محلفين سجلات تتعلق بشركة مصنعة لأجهزة خلوية متورطة في شراكة مع فيسبوك لجمع بيانات المستخدمين.

وردت فيسبوك التي تواجه مشكلات في تطبيقاتها من خلال تويتر على تقرير الصحيفة بالتأكيد أنها تتعاون بجدية مع الجهات المعنية فيما يتعلق بالتحقيق وتم تقديم شهادة وأجابت الشركة عن جميع الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.

​​الأربعاء أيضا، توقف فيسبوك وإنستغرام عن العمل فيما شكا مستخدمون من خلل في خدمات واتساب.

وكان باستطاعة المستخدمين فتح التطبيق مع عدم القدرة على إرسال أو استقبال الرسائل، كما لم يتح لهم التطبيق النشر على حساباتهم.

تجسس تبادلي؟

وقالت منظمة "الخصوصية الدولية" البريطانية إن تطبيقات شهيرة على هواتف أندرويد لا تزال ترسل معطيات إلى موقع فيسبوك بمجرد فتحها، حتى وإن كان المستخدم لا يمتلك حسابا في فيسبوك على الإطلاق.

ومن بين هذه التطبيقات Yelpو Indeed إضافة إلى تطبيقات أخرى دينية خاصة بمسلمين ومسيحيين.

وحسب تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، اشتكى مستخدمون لهواتف سامسونغ من عدم قدرتهم على حذف التطبيق في الأجهزة التي يملكونها.

ومؤخرا، ألمانيا أمرت شركة فيسبوك بكبح ممارسات جمع البيانات بعد قرار مفاده أن أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم استغلت هيمنتها على السوق في جمع معلومات بشأن مستخدمين دون علمهم أو موافقتهم.

شعار شركة هواوي
شعار شركة هواوي

تحاول بريطانيا تشجيع الولايات المتحدة على تكوين تحالف مكون من عدة دول للتقليص من دور الصين في شبكات الجيل الخامس للاتصالات "5G". 

وقالت الحكومة البريطانية، الجمعة، إنها تحث أميركا على تكوين ناد من عشر دول، لتطوير تكنولوجيا جيل خامس خاصة بهم، وتقليص الاعتماد على إمكانيات شركة هواوي الصينية.

ومن المقرر أن يكون المقترح محل نقاش في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع "G7"، التي سيستضيفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر المقبل، والتي ستناقش بشكل أساسي الصراع المحتدم مع الصين عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة "scmp".

وقد سمحت بريطانيا لشركة هواوي الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات المحمول، ببناء 35 بالمئة من البنية التحتية اللازمة لنشر شبكة بياناتها الجديدة السريعة.

لكن، أفادت صحيفة التليغراف البريطانية الأسبوع الماضي أن رئيس الوزراء بوريس جونسون أمر المسؤولين بوضع خطط تهدف إلى إبعاد هواوي عن الشبكة الجديدة بحلول عام 2023، وذلك بالتزامن مع تدهور العلاقات مع الصين.

وأضافت الصحيفة أن النادي سيشمل دولا ديمقراطية، من أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع، بالإضافة إلى أستراليا وكوريا الجنوبية والهند.

وتعتبر شركات مثل نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية هي خيارات أوروبا الوحيدة والبديلة لتوريد مستلزمات إنشاء شبكة الجيل الخامس، مثل الهوائيات وأبراج الاتصالات.

وأكد متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية لـ "تليغراف"، أنهم مستمرون في التواصل مع شركائهم من أجل إيجاد بديل لهواوي.

وكان قرار جونسون السابق بانخراط هواوي في شبكة الجيل الخامس في بريطانيا، قد أغضب الولايات المتحدة التي تعتقد أن شركة هواوي قد تتجسس على اتصالات الدول الغربية أو تغلق شبكة الاتصالات البريطانية ببساطة من أجل مصالح بكين.