شعار فيسبوك
شعار فيسبوك

خصص فيسبوك تبويبا خاصا بألعاب الفيديو سيبدأ بالظهور على الصفحة الرئيسية حال تحديثه.

وقالت شركة فيسبوك إن "ما لا يقل عن 700 مليون شخص يشاركون بشكل ما في ألعاب الفيديو كل شهر، سواء باللعب أو المشاهدة" وهو الداعي وراء قرارها.

إذ واجهت فيسبوك تحديات عديدة في هذا المجال خصوصا مع شركات متخصصة في مجال الألعاب مثل "تويتش Twitch"، ومنصات أخرى لا علاقة مباشرة لها مع المجال مثل يوتيوب.

وحتى تلفت انتباه المستخدمين قررت فيسبوك وضع تبويب بارز على صفحتها الرئيسية حتى تشد أنظار هواة "ألعاب الفيديو أونلاين" ويصرفهم عن المنافسين.

وأشارت فيسبوك إلى أنه يتم تسجيل أكثر من 700 مليون شخص في كل شهر، يلعبون ألعابًا أو يشاهدون مقاطع فيديو للألعاب أو يشاركون في مجموعات ألعاب على تطبيقها، لذلك، يبرر فيسبوك "نريد أن نجعل من السهل على الأشخاص العثور على ألعابهم المفضلة وشبكات البث والمجموعات وأكثر من ذلك بكثير".

Facebook Gaming

​​وجاء في مقدمة إعلان التبويب الجديد "بدأنا اليوم في طرح علامة تبويب مخصصة للألعاب على فيسبوك في شريط التنقل الرئيسي، وستكون هذه الصفحة مركزا لاكتشاف محتوى الألعاب واللعب والمشاهدة وحت المشاركة".

وتعد علامة تبويب Facebook Gaming جزءا من تحديث فيسبوك التصميمي الحديث لتوفير اختصارات مخصصة لوصول المستخدمين بسهولة إلى المجتمعات والمحتوى الذي يتفاعلون معه.

يذكر أن فيسبوك أطلقت العام الماضي قسما خاصا وتطبيق أندرويد لتجميع بث فيديو الألعاب في مكان واحد، ويعتبر التبويب الجديد توسيعا لهذا القسم وعرضه بمكان يظهر لشريحة أكبر من المستخدمين.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.