بعض الشركات الريادية العربية المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي
بعض الشركات الريادية العربية المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي | Source: Courtesy Image

تصوغ 100 شركة ريادية عربية وجه الثورة الصناعية الرابعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، متسلحة بالابتكارات والإبداع.

وأعلنت إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي ومجلس البحرين للتنمية الاقتصادية اختيار 100 شركة ريادية عربية من بين 400 شركة تقدمت للتنافس على المشاركة في النسخة العربية من المنتدى الذي سيعقد في الأردن الأسبوع المقبل.

وتمثل هذه الشركات 17 دولة عربية، تقدم حلولا وابتكارات وقصص نجاح وصل بعضها للعالمية.

ونقلت إدارة المنتدى عن بيانات شركة "ماغنيت" أن الشركات الريادية في المنطقة شهدت زيادة في الاستثمارات بنسبة 31 في المئة في عام 2018، مقارنة بالعام الذي سبقه، فضلا عن أن حصة الاستثمارات الأجنبية في الشركات الناشئة العربية بلغت 30 في المئة.

ومن أبرز الشركات التي اختارها المنتدى والتي ستشارك للمرة الأولى شركة "مونو جو" التي تستخدم حليب الإبل لتطوير المضادات الحيوية، وشركة "واحد" التي تقدم منصة خاصة للاستثمار في صناعة منتجات الحلال، وشركة "واط ناو" التي تقدم حلولا لتخفيض استهلاك الطاقة وشركات مختلفة تطوع التقنية في خدمة البشرية.

كما ستحضر شركات للمرة الثانية لتمثل قصصا ملهمة للمشاركين خاصة بعد أن حققت نجاحات مثل شركة كريم التي بيعت مؤخرا بـ 3.1 مليار دولار، وشركة "إيلفس" التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي في مجال الحجوزات، وشركة "دارتي" التي تقدم حلولا لتعليم الأطفال العلوم الإلكترونية والتقنية.

أطفال مدرسة في قرية دير دلوم شمال لبنان
أطفال مدرسة في قرية دير دلوم شمال لبنان

لجأت دول عديدة إلى طريقة التعليم عن بعد، من أجل ضمان استمرار قطاع التعليم في تلقين الطلبة، وعدم انقطاعهم عن التحصيل العلمي في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا الذي أجبر السلطات في جميع أنحاء العالم على اتخاذ تدابير التباعد الاجتماعي.

العديد من الدول العربية قررت بدورها اعتماد التعليم الافتراضي إلى جانب التعلم عن طريق قنوات التلفزيون.

ويوفر الإنترنت دعامة فعلية لتحقيق التفاعل الاجتماعي بين الطلاب ومعلميهم أثناء فترة إغلاق المدارس.

وأغلب التطبيقات والمنصات على الإنترنت مجانية، تحتاج فقط إلى تضمين معلوماتك لتتمكن من معرفة هويتك، وسنك والمنهاج الذي تتبعه.

ويتيح فضاء الإنترنت الواسع للطلاب الوصول إلى عدد غير متناه من الكتب والمراجع والمجلات، من الإعدادي وحتى الثانوي.

فيما يلي أهم المنصات وطرق التعلم عن بعد:

 

بلاك بورد

 

بلاك بورد أو اللوح الأسود، عبارة عن موارد وأدوات للتغيير وتقديم التعليم والتعلّم عن طريق الإنترنت.

 

سينتشري تك 

 

يمكن أن تقابلها بالعربية عبارة (تقنية القرن) هي مسارات للتعلّم الشخصي بواسطة دروس مصغرة تعمل على سدّ الثغرات المعرفية، وتنمي روح التحدي لدى الطلاب وتعزز الذاكرة طويلة الأمد.

 

إدراك

 

هي منصة تعليم باللغة العربية، توفر موارد للدارسين والمعلمين.

 

غوغل كلاسروم

 

تساعد هذه المنصة في المحافظة على التواصل بين طلاب الصف الواحد، كما تساعد على تنظيم الدروس.

 

موودل 

 

هي منصة للتعلّم المفتوح، تدار بطريقة جماعية وتتلقى دعماً عالمياً.  

 

نفهم 

 

منصة تعليمية باللغة العربية، تقدم دروساً مسجلة عن طريق الفيديو توافق المناهج الدراسية، خصوصا في مصر وسورية.

 

سكولر

 

عبارة عن أدوات تحول برمجيات مايكروسوفت أوفيس إلى منصات تعليمية.

 

كانت ويت تو لرن 

 

باللغة العربية اسمها "أتشوق إلى التعلّم" تستخدم هذه المنصة تكنولوجيا الألعاب لتقديم تعليم جيد للأطفال، بمن فيهم، الأطفال في المناطق التي تشهد نزاعات.

 

رومي

 

عبارة عن أدوات تعليمية ومحتوى تعليمي يمكّن المجتمعات التي لا تحظى بخدمات كافية من التعلّم، من متابعة تعليمها مدى الحياة.