تطبيقات آبل، أرشيف
متجر آبل

دافعت شركة آبل الأحد عن قرارها بسحب وتقييد عدد من التطبيقات الخاصة بالتحكم في الوقت على أجهزتها ومراقبة الآباء لنشاطات أبنائهم، وهو القرار الذي قوبل بانتقادات كبيرة.

وبررت الشركة في بيان قرارها بأن هذه التطبيقات "تهدد خصوصية وأمن المستخدمين".

وكان تحليل لصحيفة نيويورك تايمز وشركة "سينسور تاور" التقنية قد رصد قيام آبل خلال العام الماضي بإزالة وتقييد 11 تطبيقا على الأقل من بين 17 تطبيقا تعتبر أكثر التطبيقات التي تم تحميلها للتحكم في وقت الشاشة ومراقبة الأطفال.

ومن بين هذه التطبيقات تطبيق OurPact الذي تم تحميله أكثر من ثلاثة ملايين مرة، لكن آبل أزالته في شباط/فبراير الماضي.

وقال أمير موسويان، الرئيس التنفيذي لشركة OurPact : "لقد أخرجونا دون سابق إنذار"، مضيفا أنهم "يقتلون الصناعة بشكل ممنهج".

وقالت نيويورك تايمز إن آبل أجبرت بعض الشركات على إزالة خصائص للتطبيقات تسمح للآباء بالتحكم في أجهزة أطفالهم أو تمنع وصولهم إلى بعض التطبيقات ومحتوى الكبار.

وفي المقابل، قالت المتحدثة باسم آبل تامي ليفين إن الشركة اتخذت هذه الإجراءات لأن هذه التطبيقات قد تستطيع الحصول على معلومات أكثر من اللازم من أجهزة المستخدمين.

وأكد فيليب دبليو شيلر، نائب رئيس شركة أبل للتسويق العالمي، أن الشركة "تصرفت بمسؤولية كبيرة في هذا الأمر، ما ساعد على حماية أطفالنا من التقنيات التي يمكن أن تنتهك خصوصيتهم و الأمن".

وذكرت الشركة في بيان لها الأحد أن هذه التطبيقات تسمح باستخدام تقنية إدارة الأجهزة المحمولة (MDM) التي تسمح بوصول جهات ثالثة إلى بيانات خاصة بمستخدمي الأجهزة مثل مواقعهم الجغرافية وحسابات بريدهم الإلكتروني وسجلات المواقع التي تم زيارتها وغيرها.

وقالت الشركة إنها لا تمانع في استخدام هذه التقنية من قبل الشركات التي تسعى لمراقبة وإدارة أجهزتها، لكنها ترفض استخدامها من قبل تطبيقات تستهدف المستهلك الخاص وتعتبر استخدامها في هذه الحالة "انتهاكا واضحا" لسياسة "متجر آبل".

وفضلا عن ذلك، قالت الشركة إن هذه المعلومات التي تستطيع الشركات الوصول إليها قد تقع في أيدي القراصنة الذين ربما يستخدمونها لأغراض خبيثة.

 

 

حافظة هاتف آيفون الجديد في انتظار إطلاقه
| Source: social media

كانت شركة آبل تخطط لإطلاق هاتفها الجديد iPhone SE خلال الربع الأول من السنة الجارية، لكنها اليوم تعاني من غلق كلي لمصانعها في الصين جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

لذلك، اعتبر متابعون لسوق الهواتف الذكية الجديدة، أنه من غير الممكن مشاهدة المنتوج الجديد لشركة الهواتف الأكثر مبيعا في العالم.

بيد أن صورة للهاتف الجديد (iPhone SE) أعادت الحديث مجددا عن إمكانية إطلاق آيفون لجهازها بالرغم من الضائقة الإنتاجية التي تمر بها، على غرار شركات عالمية أخرى.

وشارك أحد المستخدمين صورة لحقيبة Urban Armour Gear في موقع Best Buy ، مع تغليف يشير إلى أنه مخصص لـ هاتف آيفون الجديد 4.7 بوصة 2020'.

موقع " to5Mac" المختص في الهواتف الذكية كتب "من المتوقع أن يتم إصدار هاتف آيفون الجديد في وقت ما هذا الربيع، لذلك، نجد الكثير من الإكسسوارات على مواقع البيع بالتجزئة مثل Best Buy".

وتُظهر الصورة التي انتشرت بسرعة على المنصات الاجتماعية حافظة على مقاس الهاتف الجديد، وهو ما أثار شهية المتابعين، بيد أن شركة آبل لم تؤكد الخبر ولم تنفه.

وكانت مواقع إنترنت قدمت نماذج مصورة عن حقائب صغيرة تسع آيفون 9 وآيفون أس إي، لكن هذه المرة طرحت للبيع بالفعل، ما ينذر بقرب طرح المنتوج فعلا، وفق موقع " to5Mac"

مواقع تتابع مستجدات الهواتف الذكية قدمت تاريخ الخامس من أبريل كيوم انطلاق بيع هاتف آيفون الجديد.

يذكر أن شركة آبل أغلقت جميع متاجرها في الصين بداية شهر فبراير، بالموازاة مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد.

بعد ذلك، أغلقت الشركة متاجرها في إيطاليا التي تعتبر بؤرة الفيروس في أوروبا.

وشجعت آبل موظفيها على العمل من منازلهم، في محاولة لتقليل أوقات وكثافة تواجدهم في مقر الشركة لوقايتهم من احتمالات الإصابة بفيروس كورونا.