تطبيق سناب تشات
تطبيق سناب تشات

كشفت تقارير أوردتها مواقع متخصصة في أخبار التكنولوجيا أن عددا من موظفي شركة سناب تشات "Snapchat" تجسسوا على مستخدمي تطبيق المراسلة الخاص بالشركة لعدة سنوات.

وأورد موقع " Cnet" أن عملية التجسس تكررت عدة مرات ونفذها أشخاص "متعددون".

​​ووفقا لـ "Cnet" فإن لدى سناب تشات العديد من الأدوات الداخلية التي تتيح للموظفين الوصول إلى بيانات المستخدم لأسباب مشروعة، مثل تلبية طلبات دوائر الشرطة وتطبيق سياساتها.

ونقل "Cnet" عن موقع "Motherboard" المتخصص هو الآخر في أخبار التكنولوجيا قوله إن أدوات التجسس التي استخدمها موظفو سناب تشات سمحت لهم بالوصول إلى صور ومقاطع الفيديو المحفوظة في حسابات المستخدمين.

​​وشملت المعلومات أيضا بيانات المستخدمين الشخصية مثل أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني.

ونفت سناب تشات الاتهامات وقالت في بيان أرسلته عبر البريد الإلكتروني لموقع "Cnet" إن حماية خصوصية المستخدم "أمر بالغ الأهمية" بالنسبة لها.

وأضافت "يعد الوصول غير المصرح به من أي نوع، انتهاكا واضحا لمعايير سلوك الشركة التجارية، وفي حالة اكتشافه يؤدي ذلك إلى إنهاء الخدمات الفوري" لمرتكبيه.

إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها
إيلون ماسك: أداة الترامبولين أدت عملها

قال إيلون ماسك، مؤسس "سبايس إكس" التي أرسلت السبت رائدين من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى المحطة الفضائية الدولية، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

يأتي ذلك  ردا على رئيس وكالة الفضاء الروسية، الذي سخر قبل ست سنوات من عجز الولايات المتحدة عن إرسال رحلات فضائية مأهولة.

وفي خضم توتر بين البلدين، هددت موسكو خلاله بوقف التعاون الفضائي مع واشنطن، قال ديمتري روغوزين عام 2014 إن رواد الفضاء الأميركيين قد يحتاجون إلى "الترامبولين" للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وصرح ماسك في مؤتمر صحفي عقده الأحد إلى جانب مدير وكالة ناسا جيم برايدنستاين، بعد إقلاع ناجح لصاروخ أنتجته سبايس إكس، "إن أداة القفز الترامبولين أدت عملها".

وأضاف رجل الأعمال البالغ من العمر 48 عاما "إنها طرفة" قبل أن يضحك الرجلان.

وأشعل هذا التلميح مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، وانتشرت العديد من "الميمات" والنكات على الإنترنت التي تسخر من روغوزين. كما انتشر اسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على تويتر في روسيا.

وأجبر ذلك المتحدث باسم رئيس وكالة الفضاء الروسية على الرد.

وقال فلاديمير أوستيمينكو في تغريدة على تويتر "لا نفهم حقا الهستيريا التي أحدثها إطلاق ناجح لكبسولة كرو دراغون".

وأضاف "لقد حدث ما كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل".

وينظر إلى الإطلاق الناجح لصاروخ "سبايس إكس" بوصفه ضربة لروسيا، التي كانت حتى الآن الدولة الوحيدة القادرة على إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية منذ عام 2011.