جهاز تلفزيون ذكي من سامسونغ - أرشيف
جهاز تلفزيون ذكي من سامسونغ - أرشيف

أعلنت شركة سامسونغ إطلاق تلفاز The Wall Luxury، خلال فعاليات مؤتمر دولي في أورلاندو بولاية فلوريدا، وهو أحدث نسخة من تلفاز The Wall، وعبارة عن جهاز MicroLED ضخم مكون من وحدات شاشات LED الصغيرة.

ويقدم التلفاز، الذي سيكون متوفرا ابتداء من الشهر المقبل، للمستخدمين مستوى جديدا من المشاهدة، ويضمن أن يتمكن المستهلكون من تجربة جودة الصورة الفائقة في منازلهم، إذ تبلغ دقة الإصدار الجديد 8K، ويأتي بحجم 292 بوصة.

ويتمتع التلفاز الجديد بأعلى دقة مقارنة بنماذج MicroLED السابقة من سامسونغ، لكنه يشغل أيضا مساحة أكبر بكثير، مع سماكة أقل من 30 ميليمترا، مما يجعله يمتزج بسلاسة مع محيطه.

وكان إصدار The Wall السابق عبارة عن تلفزيون MicroLED بدقة 4K، وكان حجمه 75 فقط.

وتعتبر MicroLED من سامسونغ بمثابة تقنية وحدات نمطية تجتمع معا، ما يعني أنها قابلة للتهيئة بأحجام ودقات مختلفة، وعلى الرغم من أن بإمكانك زيادة الدقة الكلية للتلفاز، إلا أنك لن تستطيع زيادة دقة الوحدات الفردية، بل يمكنك فقط إضافة المزيد من وحدات البيكسل، باستخدام وحدات إضافية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

تتحدث تقارير علمية أن الشمس تمر في مرحلة ركود
تتحدث تقارير علمية أن الشمس تمر في مرحلة ركود

أعلن مركز الفلك الدولي، السبت، التقاط صورة غير مسبوقة منذ 3 سنوات لانفجار شمسي، بعد تقارير تحدثت عن هدوء للنشاط الشمسسي.

وقال المركز في تغريدة على تويتر إن الانفجار الذي تم تصويره هو "أقوى انفجار على الشمس منذ 3 سنوات"، مضيفا أنه "كسر أهدأ نشاط شمسي منذ فترة طويلة".

وتم التقاط الصورة وفقا لمركز الفلك الدولي صباح يوم السبت من العاصمة الإماراتية أبوظبي حيث مقره الرئيسي.

الانفجار الشمسي بعدسة مركز الفلك الدولي
الانفجار الشمسي بعدسة مركز الفلك الدولي

وتظهر في الصورة ألسنة اللهب والسطح الحبيبي للشمس وظاهرة الأشواك على حواف الشمس. وأضاف المركز صورة الأرض إلى اللقطة لمقارنة الأحجام.

وكان علماء فلك قالوا مؤخرا إن الشمس تقع حاليًا في فترة "الحد الأدنى للطاقة الشمسية"، أي أن النشاط على سطحها قد انخفض بشكل كبير.

وذكر باحثون أن المجال المغناطيسي للشمس أصبح ضعيفًا، مما يسمح بأشعة كونية إضافية في النظام الشمسي.  قد تكون خطرة على الوجود ككل.

ويخشى علماء وكالة ناسا من أن يكون ما يحدث تكرارًا للحد الأدنى، الذي حدث بين 1790 و1830 مما أدى إلى فترات من البرد الوحشي وفقدان المحاصيل والمجاعة وانفجارات بركانية قوية.