عملة فيسبوك الرقمية "Libra"
عملة فيسبوك الرقمية "Libra"

أعلنت شركة فيسبوك عن تقديم عملة "Libra" الرقمية بالتعاون مع 27 جهة لتأسيس منظمة غير ربحية، بالإضافة إلى محفظة "Calibra" التي ستعمل على حفظ وتوثيق المعاملات لهذه العملة.

وذكر المدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، أن محفظة "Calibra" ستتوفر لتسهيل المعاملات النقدية أمام مليارات المستخدمين لإرسال عملات "Libra" بكل سهولة.

وأشار زوكربيرغ إلى توفر الخدمة عبر تطبيق "Calibra" بنظامي تشغيل أندرويد و"iOS"، مضيفا أن الخدمة ستتوفر من خلال تقنية "بلوك تشين".

الخصوصية

يأتي هذا الإعلان تزامنا مع عدد من المخاوف، أولها: المتعلقة بخصوصيات المستخدمين، وهو صراع واجهته الشركة في الآونة الأخيرة من جهة، بالأخص مع تسريب معلومات مستخدمي فيسبوك.

وفي هذا الإطار قال زوكربيرغ إن "Calibra ستخضع للتشريعات ذاتها التي توفرها خدمات الدفع الأخرى، أي معلومات تشاركها مع Calibra ستحفظ منفصلة عن المعلومات التي يشاركها المستخدمون على فيسبوك"

الأمان

وفي هذا الإطار ذكر زوكربيرغ تعيين فريق من الخبراء المتخصصين في إدارة المخاطر لتجنب استخدام "Calibra" في عمليات التزوير، مضيفا: "سنمنحكم حماية من التزوير فإن فقدتم عملات Libra سنرجع إليكم نقودكم."

​​​استعادة الثقة بالعملات الرقمية

ومن جهة أخرى هناك عنصر انعدام ثقة المستخدمين بالعملات الرقمية، وعلى الأخص ما واجهته عملة بيتكوين مؤخرا.

وأوضح تحليل لموقع "Inverse" أسباب "فشل" عملة "بيتكوين" الرقمية، بتكلفة التعدين العالية، بالأخص مع التذبذب العالي لسعر العملة ما قد يؤدي لعدم سدها كلفة إنتاجها، كما أن عملية التعدين بمرور الوقت تزداد صعوبة مما يكلف الكثير من الطاقة، بالأخص مع انعدام الطاقة الكهربائية المطلوبة لتشغيل الأجهزة القائمة على التعدين في بعض الدول.

كما أن انتشار التلاعب بأسعار بيتكوين في سوق العملات الإلكترونية، لا يدعم رفع ثقة المستخدمين بها، بحيث يستطيع تجار العملة التحكم في الأسعار من خلال شراء عدد ضخم من العملات ثم بيعها ليتبعهم بعدها المئات، ما قد يؤدي إلى ضخ كمية كبيرة في السوق وتناقص قيمة العملة الرقمية بانعدام التوازن بين العرض والطلب.

كان تويتر قد أعلن عن بدء تجريبه للميزة الجديدة في نوفمبر الماضي.
كان تويتر قد أعلن عن بدء تجريبه للميزة الجديدة في نوفمبر الماضي.

أعلن موقع تويتر الخميس، إضافة خاصية تتيح للمستخدم جدولة تغريداته عبر تطبيقه الذي يمكن إضافته لبرامج التصفح مثل "كروم" و"إكسبلورر"، دون الحاجة لاستخدام تطبيقات يقدمها طرف ثالث.

ونشر الموقع عبر حساب الدعم الرسمي على منصته مقطع فيديو يوضح آلية عمل الميزة التي أضافها مؤخرا.

ومع الإضافة الجديدة، سيظهر للمستخدم خلال كتابة تغريدة جديدة أيقونة تقويم مصغرة في الأسفل ضمن خط الأيقونات القديم، ستتيح تحديد وقت نشر التغريدة في الوقت الذي يرغب المغرد أن تظهر فيه.

وكان تويتر قد أعلن بدء تجريبه للميزة الجديدة في نوفمبر الماضي.

وتطلب الأمر سابقا من المستخدم الراغب في جدولة تغريداته الرجوع إلى تطبيقات ومواقع خارجية، مثل "تويت-دك" و"هوت-سويت"، الأمر الذي يتطلب دفع المال مقابل الاشتراك بخدماتها في بعض الأحيان.

وتلجأ مؤسسات ومنظمات وشخصيات سياسية عدة حول العالم لتطبيقات جدولة التغريدات لتسهيل مهام عملها وتنظيم مواعيد نشر التغريدات التي يرغبون بمشاركتها مع متابعيهم في أوقات معينة.

وبحسب تويتر، فقد بات من الممكن حفظ مسودة لأي تغريدة ليتم تعديلها لاحقا ومن ثم نشرها، ضمن الإضافة الجديدة.