مدخل مقر فيسبوك في مينلو بارك
مدخل مقر فيسبوك في مينلو بارك

غرمت المفوضية الفيدرالية الأميركية للتجارة شركة فيسبوك خمسة مليارات دولار بسبب انتهاك الخصوصية، بحسب ما كشفت مصادر مطلعة على القرار الجمعة.

وحققت المفوضية في ادعاءات الاستخدام غير المناسب ومشاركة معلومات 87 مليون مستخدم مع شركة الاستشارات السياسية البريطانية وتجميع البيانات "كامبريدج أناليتيكا".

وارتفعت أسهم فيسبوك بعد نشر الخبر في صحيفة "وول ستريت جورنال" في وقت سابق الجمعة، حيث أغلق المؤشر على زيادة بنسبة 1.8%، حيث كانت فيسبوك قد أعلنت في وقت سابق هذا العام عن تخصيص ثلاثة مليارات دولار لدفعها كغرامة في حين قالت إنها تتوقع العقوبة أن تكون غرامة ما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار.

ورفضت المفوضية الفيدرالية الأميركية التعقيب.

ومن المتوقع أن تتضمن التسوية قيودا حكومية أخرى حول كيفية تعامل فيسبوك مع خصوصية المستخدمين.

ولا تزال قرار التسوية يحتاج إلى تصديق وزارة العدل، "وقد يكون الإعلان النهائي مطلع الأسبوع المقبل"، بحسب المصدر.

مؤسس فيسبوك  مارك زوكربيرغ في مؤتمر  تيك كرنش
يعتبر قرار فيسبوك تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية

قالت شركة فيسبوك إنها قد تسمح للعديد من موظفيها، بالعمل من المنزل بشكل دائم، إلا أنهم قد  لا يحتفظون بنفس رواتبهم.

وأخبر الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، العاملين خلال اجتماع أذيع مباشرة عبر فيسبوك، أنه في غضون عقد من الزمن، سيعمل نصف العاملين بالشركة تقريبا، أي 48 ألف موظف، من المنزل.

وقال زوكربيرغ خلال الاجتماع، "من الواضح أن كوفيد-19 قد غير الكثير في حياتنا، وهذا يتضمن بالتأكيد الطريقة التي يعمل أغلبنا بها".

وأضاف زوكربيرغ خلال الاجتماع بحسب ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، "مع الخروج من هذه الأزمة، أتوقع أن ينمو توجه العمل من المنزل كذلك".

ويعتبر قرار فيسبوك، تحولا كبيرا في ثقافة العمل التقليدية التي تعتمد على إحضار الموظفين إلى مكاتب كبيرة وإبقائهم هناك ساعات عدة.

وتقول "نيويورك تايمز" إنه في حال ما اتبعت جهات أخرى نفس الأسلوب،  فإن شركات التكنولوجيا قد تتجه إلى مغادرة مراكز الأعمال المكلفة سواء في سيليكون فالي أو سياتل أو نيويورك. 

ومن الممكن أن يكون العمل من المنزل خيارا جيدا للعاملين في مجال التكنولوجيا الذين يشكون من أن رواتبهم لا تزال غير كافية لشراء بيوت في سان فرانسيسكو أو سان خوسيه.

ويأتي قرار زوكربيرغ في أعقاب قرار مماثل لشركة تويتر، حيث سمح الرئيس التنفيذي للشركة جاك دورسي، للموظفين بالعمل من المنزل إن أرادوا للأبد.

وأعلمت شركة غوغل، موظفيها بإمكانية العمل من المنزل حتى نهاية العام، إلا أن الشركة لم تشر إلى إمكانية العمل الدائم من المنزل.

يذكر أن كلمة بحث "وظائف في تويتر" قد انتشرت على محرك بحث غوغل، بعدما أعلن دورسي عن قرار العمل من المنزل.