رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك
رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك

أعلنت شركة نيورالينك (Neuralink)، التي تسعى لربطة أدمغة البشر بالحواسيب أنها تسعى لإجراء تجارب على البشر العام المقبل.

والتقنية التي تطورها نيورالينك، التي يعتبر الملياردير الأميركي إيلون ماسك أحد مؤسسيها، تعتمد على زرع أجهزة في أدمغة البشر ما يعزز قدراتهم الإدراكية بشكل كبير.

وقال ماكس هودال، رئيس الشركة التي تم تأسيسها عام 2017 إنها تسعى إلى الحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) لبدء إجراء تجارب على البشر بحلول العام المقبل.

وتريد الشركة السماح لها بحفر أربعة ثقوب بحجم 8 ميليمترات في جماجم أشخاص مصابين بالشلل وزرع أجهزة بداخل أدمغتهم ما يمنحهم القدرة على التحكم في أجهزة كمبيوتر وهواتف ذكية باستخدام أفكارهم.

وأضاف هودال: "ستكون هناك أشياء عظيمة في هذا المجال في العقد المقبل، وينبغي أخذ الأمر على محمل الجد".

وقال ماسك في تصريحات إن الشركة الناشئة تريد أن يكون لديها أول مريض مجهز بهذه التكنولوجيا قبل نهاية عام 2020.

وكانت الشركة قد فرضت نوعا من السرية بشأن تطبيقاتها في المستقبل، قبل أن ينشر ماسك مقالا في عام 2017، كتب فيه أنه يأمل أن تساعد الأشخاص الذين لديهم إصابات دماغية خطيرة.

ويأمل ماسك أن تصبح عمليات زرع هذه الأجهزة في أدمعة البشر بنفس سهولة عمليات جراحة العيون بتقنية الليزيك.

اقرأ أيضا: ماسك: ربط الدماغ البشري بالكمبيوتر قريبا

موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

 أطلقت شركة فيسبوك، الثلاثاء تطبيقًا جديدًا للمراسلة بين الأزواج أو الأحباء، يتيح لهم الدردشة ومشاركة الصور والموسيقى، بالإضافة إلى جدول زمني للذكريات المشتركة.

التطبيق، ويدعى "Tuned"، متاح حاليًا فقط في متجر تطبيقات Apple في الولايات المتحدة وكندا. وبحسب رويترز، أنتج التطبيق الجديد من قبل فريق صغير داخل فيسبوك يسمى فريق تجربة المنتج الجديد (NPE) ، المكلف ببناء منتجات وسائط اجتماعية جديدة، من الصفر.

ويصف الفريق التطبيق بأنه "مساحة خاصة، حيث يمكنك أنت وشريكك أن تكونا أنفسكم".

وبحسب رويترز، احتل التطبيق فور إطلاقه المرتبة رقم 872 في الولايات المتحدة ورقم 550 في كندا في تصنيف تطبيقات الشبكات الاجتماعية.

وأعلن موقع فيسبوك، بداية سبتمبر من العام الماضي، إطلاق خدمة مواعدة آمنة وشاملة". على حد تعبير الشركة، إذ يستطيع المستخدمون الإبلاغ عن المستخدمين الآخرين وحظرهم، ولا يُسمح للمستخدمين بإرسال الصور أو الروابط أو المدفوعات أو مقاطع الفيديو في رسائل المواعدة.

وتشهد تطبيقات المواعدة إقبالا كبيرا في الوقت الذي يلتزم فيه ملايين البشر حول العالم بتعليمات التباعد الاجتماعي والحجر الذاتي المنزلي. كما يمكن لمستخدمي فيسبوك اختيار الاشتراك في ميزة المواعدة وإنشاء ملف تعريف مواعدة منفصل عن ملفهم الشخصي الرئيسي إذا كان عمرهم 18 عامًا أو أكبر.

 وفي الأول من أبريل أعلن فيسبوك تفعيل ميزة تتيح للمتضررين من وباء فيروس كورونا  التواصل للحصول على دعم من مجتمعاتهم، ويمكن أن يتوزع الدعم، بحسب الموقع، من "جلب البقالة إلى الدعم النفسي".