المساعد الشخصي من غوغل
المساعد الشخصي من غوغل

قالت شركة غوغل إن المتعهدين المتعاقدين معها يسمعون ما يقوله الناس للمساعد الشخصي Google Assistant.

واعترفت الشركة بأن هؤلاء المتعهدين يراجعون هذه التسجيلات وذلك بعد تسريب مقاطع مسجلة باللغة الهولندية لأشخاص يتحدثون إلى المساعد الشخصي.

وقال مدير المنتجات في غوغل ديفيد مونيسيس تعليقا على التسريب إن الشركة تحقق في هذا الأمر حاليا.

وحصلت وسائل إعلام بلجيكية على أكثر من ألف تسجيل صوتي لأشخاص يتحدثون للمساعد الشخصي من غوغل.

وذكرت صحف بلجيكية إن هذه التسجيلات بعضها حساس وبعضها يكشف هوية المتحدث.

وقالت غوغل إن التسجيلات لا تكشف هوية المستخدمين، وأضافت أن المتعهدين الذين يعملون معها يطلب منهم ألا يدونوا المحادثات التي تحدث في الخلفية.

ووظفت غوغل هؤلاء المتعهدين للاستماع إلى هذه التسجيلات لتحليلها وتدريب المساعد الشخصي على فهم اللهجات المختلفة.

وتنص شروط الاستخدام الخاصة بالمساعد الشخصي على أن غوغل ستسجل ما تقوله للمساعد الشخصي ويمكنها استخدامه لتطوير الخدمة.

وكان موقع بلومبيرغ ذكر سابقا أن شركة أمازون أيضا وظفت متعهدين لتحليل تسجيلات مستخدمي المساعد الشخصي أليكسا.

فوكسكون، شريكة آبل، تدخل الحرب على وباء كورونا من خلال تطوير وصناعة أجهزة تنفس
فوكسكون، شريكة آبل، تدخل الحرب على وباء كورونا من خلال تطوير وصناعة أجهزة تنفس

يرتقب أن تنضم شركة فوكسكون (Foxconn) المسؤولة عن تركيب معظم هواتف آيفون في العالم، إلى الحرب على وباء كورونا من خلال تطوير وصناعة أجهزة تنفس.

وسيتم استخدام منشأة في ولاية ويسكونسن تملكها فوكسكون لتصنيع الأجهزة، وفق ما أفاد به بشبكة CNBC عمر إشراق، المسؤول التنفيذي في شركة مدترونيك ( Medtronic Plc) التي تصنع معدات طبية.

وأكدت فوكسكون التي تعرف أيضا بـهون هاي للصناعات الدقيقة، في بيان الأربعاء، الشراكة مع مدترونيك، لكنها لم توضح متى ستبدأ تصنيع الأجهزة، بحسب ما أورده موقع بلومبورغ.

وقالت إفلين تساي، المتحدثة باسم مؤسس فوكسكون تيري غو، إن إنتاج أجهزة التنفس سيتم في ويسكونسن وتايوان. 

وأوضح إشراق أن الإنتاج سيبدأ خلال الأسابيع الأربعة أو الستة القادمة من دون أن يعطي معلومات عن عدد الأجهزة المرقب تصنيعها.

ويشمل التعاون بين فوكسكون ومدترونيك، تصميم وتطوير الأجهزة.

وتشهد إمدادات آلات التنفس الضرورية للأشخاص الذين يعانون من أشد حالات الإصابة بكوفيد-19، نقصا حادا على مستوى العالم. 

وتعمل فوكسكون منذ فبراير على تصنيع أقنعة الوجه المستخدمة في الصين للحد من انتشار كورونا المستجد، فيما بدأت شركتها الفرعية شارب (Sharp Corp) إنتاج الكمامات في اليابان اعتبارا من أواخر مارس.

تجدر الإشارة إلى أن عقد فوكسكون المتعلق بمنشأتها في ويسكونسن، وقع في أواخر 2017 وسط ضجة كبيرة. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ساعد في التوصل إلى الصفقة مع حاكم الولاية الجمهوري سكوت وولكر، قد صرح بأن الشركة ستنعش قطاع الصناعة الأميركي وأن مصنها الضخم سيصبح "ثامن العجائب في العالم".