إيلون موسك المدير التنفيذي لشركة تسلا
إيلون ماسك في مقر سبيس إكس

كشفت مسودة خطط أن شركة "سبيس أكس" توسع منشآتها في ولاية فلوريدا لإفساح المجال لمركبة "ستارشيب"، وفق وكالة أنباء "رويترز".

و"ستارشيب" عبارة عن صاروخ من مرحلتين قابل لإعادة الاستخدام وطوله 117 مترا، أي أطول من تمثال الحرية. وهي الركيزة الأساسية لطموحات إيلون ماسك للسفر بين الكواكب وكذلك هدف إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" لإرسال البشر إلى القمر مرة أخرى بحلول عام 2024.

وجاء في مسودة التقييم البيئي الذي أجرته الشركة أن من المتوقع إطلاق الصاروخ "ستارشيب" لما يصل إلى 24 مرة في العام، من منصة إطلاق "سبيس أكس" الرئيسية الحالية والمعروفة باسم "39أيه".

ولم تحدد شركة سبيس أكس في التقرير متى ستصل إلى ذلك الهدف، لكن ماسك قال في سبتمبر 2018 إنه يريد إرسال رحلات فضائية في المركبة "ستارشيب" في غضون ما يتراوح بين عامين وثلاثة أعوام.

​​وستدعم منصة إطلاق "39أيه" مهام ناسا إلى القمر في المستقبل من مركز كنيدي الفضائي، وهو نفس الموقع الذي انطلقت منه مهام أبولو القمرية قبل نصف قرن.

وأعلنت ناسا الأسبوع الماضي أنها تعتزم العمل مع سبيس أكس لوضع تصورات بخصوص كيفية هبوط الصواريخ على سطح القمر وتطوير محطة للتزود بالوقود لخدمة مهام استكشاف الفضاء الأبعد.

صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس
صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس

تمكنت مركبة الفضاء الأميركية "أوديسيوس" التي استقرت على سطح القمر، من إرسال المزيد من الصور، بينما لم يتبق لها سوى ساعات قبل أن تتوقف عن العمل، بحسب "أسوشيتد برس".

ونشرت شركة "إنتويتف ماشينز"، الثلاثاء، صورا جديدة للمنطقة القطبية الجنوبية غير المستكشفة للقمر.

والتقطت مركبة الفضاء "أوديسيوس" التابعة للشركة الصور يوم الخميس الماضي، وذلك قبل وقت قصير من القيام بأول هبوط أمريكي على القمر، منذ أكثر من 50 عاما. 

وهبطت مركبة "أوديسيوس" على جانبها، مما أعاق الاتصالات وتوليد الطاقة.

وبمجرد أن يتوقف ضوء الشمس عن الوصول إلى الألواح الشمسية للمركبة، ستنتهي العمليات.

وتتوقع شركة "إنتويتف ماشينز" أن يحدث ذلك في وقت ما بين بعد ظهر الثلاثاء وأوائل ساعات الأربعاء. 

وكان من المفترض أن تستمر المهمة، وهي جزء من جهود وكالة "ناسا" لتعزيز الاقتصاد القمري، حتى يوم الخميس على الأقل، عندما يبدأ الليل القمري. ولدى "ناسا" ست تجارب على متنها.

وتعد "إنتويتف ماشينز" أول شركة خاصة تهبط بمركبة فضائية على سطح القمر، دون أن تتحطم. 

وأطلقت شركة أميركية أخرى مركبة هبوط على القمر الشهر الماضي، لكن تسرب الوقود أدى إلى فشل المهمة، وعادت المركبة إلى الأرض.