صورة لهاتف سامسونغ الجديد نوت 10
صورة لهاتف سامسونغ الجديد نوت 10

أعلنت سامسونغ في عرض حي، الأربعاء، إطلاق هاتفها الجديد "غالاكسي نوت 10"، الذي قالت الشركة إنه يتمتع بميزات ومواصفات مثيرة.

ولأول مرة يأتي غالاكسي نوت بحجمين مختلفين، "غالاكسي نوت 10" يبلغ 6.3 إنشا، أما "غالاكسي نوت 10 بلس" بشاشة أكبر تبلغ 6.8 إنشا.

هاتف سامسونغ الجديد نوت 10 بلس أكبر قليلا من نوت 10

​​​​وأعلنت الشركة امتلاك جهاز "نوت 10 بلس" شاشة بحجم 6.8 إنشات وبطارية ضخمة بسعة 4300 ميللي أمبير وشاحن لاسلكي بقوة 20 واط، أما الشاحن السلكي فقد يبلغ 45 واط.

ويأتي "غالكسي نوت 10" في نسخة أصغر قليلا حيث تبلغ حجم شاشته 6.3 إنشا، وببطارية سعة شحنها 3500 ميللي أمبير، 12 واط للشحن اللاسلكي، و8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي وتخزين يبلغ 256 غيغابايت.

وقالت الشركة إنه يمكن شحن الجهاز الجديد في خلال 30 دقيقة ويعمل على مدار اليوم، وجاهز للعمل على شبكات الجيل الخامس.

​​​​وظهر القلم الذي يرافق أجهزة "نوت" بشكل مميز، كما يمتع الجهاز بعدسة كاميرا جديدة لتحسين جودة الصور والمقاطع التي يتم التقاطها.

ويمتاز القلم، بعدم ضرورة لمسه للشاشة إذ يمكن فقط الإشارة من على بعد كأنه جهاز تحكم "ريموت كنترول" حتى الكاميرا يمكن التعامل معها عن بعد.

وقالت الشركة إنها اهتمت بالأمن والخصوصية في الجهازين الجديدين من خلال روبوت سامسونج الأمني نوكس.

كما استعرضت الشركة اتصال الأجهزة المختلفة لسامسونغ مع بعضها بكل سهولة، مثل استمرار خاصية تشغيل الموسيقى بين سماعات الأذن والهاتف والتلفاز الذكي.

أما من حيث السعر، فجهاز غالاكسي نوت 10 الذي يعمل بشبكات LTE بمبلغ مرجعي يبدأ من 949 دولارا أما الذي يعمل بشبكات الجيل الخامس فيبلغ ثمنه 1049 دولارا. 

صورة من العرض الحي حيث تعرض أسعار غالاكسي نوت 10 ونوت 10 بلس

​​أما جهاز غالاكسي نوت 10 بلس الأكبر حجما الذي يعمل بشبكات LTE بمبلغ مرجعي يبدأ من 1099 دولارا أما الذي يعمل بشبكات الجيل الخامس فيبدأ ثمنه من 1299 دولارا. 

علما أميركا والسعودية
علما أميركا والسعودية | Source: Courtesy Photo

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، اتفاقية إطارية تفتح إمكانيات جديدة للتعاون بين البلدين في مجال استكشاف وأبحاث الفضاء المدني. 

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأميركي مدير وكالة ناسا، بيل نيلسون، وعن الجانب السعودي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية، محمد بن سعود التميمي.

وذكرت وكالة ناسا في بيان، الثلاثاء، أن الاتفاق، الذي جرى توقيعه، يشير إلى التعاون "للأغراض السلمية"، وأنه يضع إطارا قانونيا للبلدين للعمل معا في جهود استخدام المجال الجوي والفضاء الخارجي.

وتُعرف هذه الاتفاقية باسم "الاتفاقية الإطارية بين حكومة الولايات المتحدة الأميركية وحكومة المملكة العربية السعودية بشأن التعاون في مجال الطيران واستكشاف واستخدام الفضاء الجوي والفضاء الخارجي للأغراض السلمية". 

وتقر الاتفاقية أيضاً بأهمية اتفاقيات أرتميس التي وقعتها الولايات المتحدة في أكتوبر 2020 والمملكة العربية السعودية في يوليو 2022 مما يعكس التزامهما باستكشاف الفضاء بشكل شفاف وآمن ومسؤول.