شعار فيسبوك
شعار فيسبوك

أعلنت شركة فيسبوك الثلاثاء إطلاق خاصية تتيح لمستخدمي المنصة الاجتماعية مسح سجلات التصفح ما يتيح لهم قدرة أكبر في التحكم في الإعلانات التي تأتيهم عند استخدام فيسبوك.

والخاصية التي كان مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ قد وعد بها قبل عدة أشهر أصبحت متاحة في أيرلندا وكوريا الجنوبية وإسبانيا على أن تضاف دول أخرى لاحقا.

وتمنح هذه الميزة المستخدمين مزيدا من الخصوصية لكن على حساب المعلنين، وهي جزء من خدمة جديدة من فيسبوك يطلق عليها Off-Facebook activity التي عند فتحها، يستطيع المستخدم معرفة التطبيقات والمواقع التي تراقب نشاطه بهدف مساعدة المعلنين.

ويؤدي النقر فوق "مسح السجلات" في هذه الخدمة إلى فصل هذه المعلومات عن حساب فيسبوك.

 

 

صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس
صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس

تمكنت مركبة الفضاء الأميركية "أوديسيوس" التي استقرت على سطح القمر، من إرسال المزيد من الصور، بينما لم يتبق لها سوى ساعات قبل أن تتوقف عن العمل، بحسب "أسوشيتد برس".

ونشرت شركة "إنتويتف ماشينز"، الثلاثاء، صورا جديدة للمنطقة القطبية الجنوبية غير المستكشفة للقمر.

والتقطت مركبة الفضاء "أوديسيوس" التابعة للشركة الصور يوم الخميس الماضي، وذلك قبل وقت قصير من القيام بأول هبوط أمريكي على القمر، منذ أكثر من 50 عاما. 

وهبطت مركبة "أوديسيوس" على جانبها، مما أعاق الاتصالات وتوليد الطاقة.

وبمجرد أن يتوقف ضوء الشمس عن الوصول إلى الألواح الشمسية للمركبة، ستنتهي العمليات.

وتتوقع شركة "إنتويتف ماشينز" أن يحدث ذلك في وقت ما بين بعد ظهر الثلاثاء وأوائل ساعات الأربعاء. 

وكان من المفترض أن تستمر المهمة، وهي جزء من جهود وكالة "ناسا" لتعزيز الاقتصاد القمري، حتى يوم الخميس على الأقل، عندما يبدأ الليل القمري. ولدى "ناسا" ست تجارب على متنها.

وتعد "إنتويتف ماشينز" أول شركة خاصة تهبط بمركبة فضائية على سطح القمر، دون أن تتحطم. 

وأطلقت شركة أميركية أخرى مركبة هبوط على القمر الشهر الماضي، لكن تسرب الوقود أدى إلى فشل المهمة، وعادت المركبة إلى الأرض.